• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«الصيام 449» يشرخ «جدار الثقة»

جماهير النصر تطالب زاراتي بالرحيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

وليد فاروق (دبي)

لم تقتصر خسائر النصر أمام الجزيرة، ضمن الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي، على تلقي ثلاثة أهداف، والتراجع إلى المركز الثاني في المجموعة الأولى، ولكنها أسهمت أيضاً في قطع روابط الثقة بين عشاق «الأزرق» والأرجنتيني ماورو زاراتي الذي نال النصيب الأوفر من غضب الجماهير التي لم تتردد في مطالبته بالرحيل من «قلعة العميد»، وهو الأمر المتوقع خلال فترة الانتقالات الشتوية، مع التأكد من شفاء البرازيلي سانتوس فاندرلي، وقدرته على العودة إلى المستطيل الأخضر من جديد.

ومنذ انضمام زاراتي «30 عاماً» بدلاً من فاندرلي، لم ينجح اللاعب الأرجنتيني في كسب ود وثقة الجماهير التي تمنت أن يكون البديل المناسب لفاندرلي، والقادر على سد ولو جزءاً من الفراغ الكبير الذي تركه اللاعب البرازيلي غير المحظوظ مع النصر حتى الآن.

وعلى مدار 315 دقيقة، شارك فيها زاراتي من إجمالي 4 مباريات بدوري الخليج العربي، لم ينجح في تسجيل أي هدف، بداية من لقاء دبا الفجيرة في الجولة الرابعة، وفاز «العميد» 3-1، ولم يحمل أي هدف بصمة منه، كما شارك في الخسارة من عجمان بهدف، في الجولة الخامسة، والفوز على الظفرة 2-1 بالجولة السادسة، والخسارة من الوصل بـ «ثنائية» في الجولة السابعة.

وفي كأس الخليج العربي، شارك زاراتي في 134 دقيقة خلال مباراتين، ولم يحرز خلالهما أيضاً أي هدف، الأولى أمام حتا في الجولة الثانية، وانتهت بالتعادل السلبي، والثانية أمام الجزيرة، وخسرها «العميد» بثلاثية، ليكون الإجمالي 6 مباريات «449 دقيقة»، وشهدت صيام اللاعب عن التهديف!

وبرغم محاولات زاراتي لكسر حالة عدم التوفيق التي تلازمه، والتي ظهرت بشدة في المباراة الأخيرة، حيث أتيحت له 4 فرص خطرة على مدار الشوطين، إلا أنه لم يوفق في ترجمة أي منهما، وهو ما انعكس على رد فعل غاضب من اللاعب نفسه غير مصدق سوء التوفيق الذي يلازمه، لكن المفاجأة عند خروجه من استاد راشد بن سعيد بنادي عجمان، عقب انتهاء المباراة، حيث فوجئ بردود فعل غاضبة من الجماهير التي طالبته صراحة بالرحيل، وحاول شرح أنه يفعل كل ما في وسعه، ولا يدخر جهداً، إلا أن كرة القدم لا تطاوعه، قبل أن يصطحبه أحد الإداريين إلى غرفة تغيير الملابس.

وتطور الموقف خارج الاستاد، عندما حرصت بعض الجماهير «الغاضبة» على انتظار زاراتي عند الحافلة لتصب عليه جام غضبها، الغريب أن اللاعب انفعل، وكاد يشتبك مع أحد الجماهير، وسط حالة من «الهرج والمرج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا