• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

أوين والتمريرة الساحرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

وجه النجم الإنجليزي مايكل أوين أسطورة ليفربول، الشكر للنجم الفرنسي كريم بنزيمة على الخدمة الكبيرة التي قدمها له في عام 2009، عندما انتقل إلى صفوف ريال مدريد الإسباني بدلاً من الاستجابة لعرض مانشستر يونايتد، الذي جاءه في التوقيت نفسه. وحكى أوين القصة بالتفصيل في فيديو عرضته قناة «بلوس» التي كانت تستضيف بنزيمة وتعرض له «ريبورتاجاً» يتحدث فيه عدد من النجوم، في حملة تستهدف تحسين صورة النجم الفرنسي في محاولة لإعادته مرة أخرى إلى صفوف منتخب «الديوك».

وبدأ أوين قصته بأنه كان يتمنى اللعب لفريق مانشستر يونايتد وكان بنزيمة صاحب الفضل في تحقيق هذا الحلم له.. ولكن كيف؟.. يقول النجم الإنجليزي الحائز على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في 2001: كان نادي يونايتد يريد التعاقد مع كريم بنزيمة عندما كان لاعباً لنادي ليون الفرنسي عام 2009، وكنت وقتها أتشوق للعب للشياطين الحمر، ولكنني لم أكن الاختيار الأول بالنسبة لهم، فقد كانوا يسعون وراء بنزيمة لضمه، ولكنه استجاب وقتها لعرض ريال مدريد الإسباني، ما أتاح لي التوقيع بدلاً منه، إذ كانت إدارة مانشستر يونايتد تنتظر بنزيمة بشغف واهتمام ولكنه لم يأتِ أبداً وفضل اللعب للميرنجي.

وتابع أوين قائلاً: لهذا أنا أدين بالفضل والعرفان والامتنان لكريم بنزيمة الذي لم يعرف شيئاً عن هذه القصة، ويسمعها مني الآن لأول مرة. وعلق قائلاً: نعم لم يكن بمقدوري التوقيع لليونايتد أبداً ما لم يتخذ بنزيمة قراره باللعب للريال.. وأبلغني السير أليكس فيرجسون المدير الفني لليونايتد وقتها بأن إدارة النادي كانت تريد بنزيمة فعلاً، ووضعتني أنا كبديل له في حالة عدم موافقته أو اختياره لنادٍ آخر.

ولا أذيع سراً إذا ما قلت الآن إنني كنت أتمنى من كل قلبي أن يوقع بنزيمة للريال وأشكره اليوم على أنه فعل ذلك.

واختتم مايكل أوين قصته بدعابة قال فيها: لقد صنع لي بنزيمة تمريرة حاسمة من دون أن يلعب معي!!

جدير بالذكر أن مايكل أوين المولود في 14 ديسمبر 1979 «38 عاماً» بدأ مسيرته مع ليفربول عام 1996 وحتى 2004 «118 هدفاً في 216 مباراة»، ثم انتقل إلى الريال موسم واحد 04/‏ 2005، وبعدها عاد لإنجلترا مرة أخرى ولعب لفريق نيوكاسل يونايتد حتى موسم 08/‏ 2009، عندما هبط هذا الفريق إلى الدرجة الثانية ولم يجدد له أوين وأصبح لاعباً حراً فتعاقد معه اليونايتد في يوليو 2009، بعدما فشل في التعاقد مع بنزيمة، في محاولة من السير أليكس فيرجسون المدير الفني لتعويض رحيل البرتغالي رونالدو إلى الريال والأرجنتيني كارلوس تيفيز إلى السيتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا