• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

لإدارة أسطول «ليوناردو» وتشخيص الأعطال وسلامة المحركات

«طيران أبوظبي» توقع عقداً مع «براد آند ويتني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

فهد الأميري (دبي)

وقعت شركة طيران أبوظبي عقداً مع شركة «براد ويتني كندا» أمس على هامش معرض دبي للطيران، بخصوص برنامج «إدارة أسطول» لمدة 20 عاماً لعدد 22 محركاً من طراز (PT6C-67C)، التي سيتم إضافتها إلى أسطول الشركة من مروحيات «ليوناردو» طراز (AW139)، التي يتم تشغيلها بصفة رئيسة بقطاع العمليات البحرية للنفط والغاز في أبوظبي ودبي والسعودية والهند. كما سيتضمن البرنامج تركيب نظام «فاست» من «برات آند ويتني كندا» للتشخيص المتطور للأعطال وإدارة سلامة المحركات. وتتبع «برات آند ويتني كندا» شركة «يونايتد تكنولوجيز كورب».

وقال نادر أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة طيرن أبوظبي: «عندما يتعلق الأمر بإطلاق مهمة بالطائرات المروحية، يكون للوقت أهمية قصوى خاصة في ظل العدد الكبير جداً من عمليات الإقلاع والهبوط التي يجريها أسطولنا في المناطق البحرية. وبصفتنا أكبر مشغل للمروحيات التجارية في الشرق الأوسط، فقد اخترنا الاستثمار في خطة برنامج لإدارة الأسطول ونظام فاست لتشخيص الأعطال من برات آند ويتني كندا، للمساعدة في تعزيز قدرات الصيانة لدينا والتأكد من جهوزية أسطول مروحيات (AW139) للتصدي للمهام المطلوبة في جميع الأوقات وفق أعلى معايير السلامة والأمان».

وأضاف أحمد الحمادي أن من خواص طيران أبوظبي التزامها بمعايير الأمن والسلامة العالمي الذي بات تحدياً مهماً تتميز به الدول، وإضافة إلى اهتمامها بزيادة الأسطول فهي تهتم بترقية إمكانياته وقدراته وكفاءته، مؤكداً أن طيران أبوظبي مؤهلة لتلبية حاجة السوق المحلي والعالمي. وقال تيم سويل، نائب رئيس برامج العملاء في «برات آند ويندي كندا»، إن الجمع بين برنامجنا لإدارة الأساطيل وتقنية فاست المتطورة قد حقق نتائج قوية، وتمخض عن خدمة صيانة وقائية من شأنها أن تساعد طيران أبوظبي في تخفيض التكاليف مع دعم توافر أكبر من خلال الإدارة الشاملة لسلامة المحركات والطائرات. ينصب تركيز برات آند ويندي كندا على تقديم قيمة مضافة على المدى الطويل ومنح الطمأنينة لعملائنا من خلال الحلول المبتكرة والمرنة المتوافقة كلياً مع احتياجاتهم الفردية وبيئة الطيران الخاصة بهم».

وتم تصميم برنامج إدارة الأسطول وفقاً لمتطلبات طيران أبوظبي تحديداً، وسيعمل على تقديم خدمات الدعم حسب الطلب للوفاء باحتياجاتها الفنية والتجارية على حد سواء. ويتميز برنامج إدارة الأسطول من برات آند ويندي كندا بأنه حل مرن وذو قيمة عالية لإدارة المحركات، سيساعد على تخفيض التكاليف التشغيلية وتسهيل إدارة عمليات الأسطول، كما يعمل كأداة للتخطيط المالي ما يدعم كفاءة التدفقات النقدية مع السماح لشركة طيران أبوظبي بالتركيز على أعمالها الرئيسية المتمثلة في دعم العمليات النفطية في المناطق البحرية، علماً أن الشركة تقوم كذلك بتقديم خدمات نقل الركاب والبحث والإنقاذ ورش المحاصيل والإنشـاءات الجوية والدعم الزلزالي ومكافحة الحرائق في أوروبا وعمليات الصيانة لصالح الغير.

..وتحصل على اعتماد «بيل للطائرات المروحية»

دبي (الاتحاد)

أعلنت شركة طيران أبوظبي عن حصولها على اعتماد رسمي من شركة بيل للطائرات المروحية اليوم وهي إحدى شركات تكسترون للقيام بأعمال الصيانة لطائراتها من نوع Bell412 و Bell212 على مستوى دولة الإمارات والشرق الأوسط وأفريقيا بصفتها وكيلا لدعم النمو المستمر لعملائها في منطقة الشرق الأوسط. وقال جلين إسبل، نائب الرئيس التنفيذي لدعم وخدمات العملاء في شركة بيل «إن منطقة الشرق الأوسط هي أحد الأسواق الأكثر أهمية بالنسبة لشركة بيل للطائرات المروحية، وفيما تشهد شبكة مشغلي طائراتنا توسعاً مستمراً فمن المهم أن نزود عملائنا بحلول خدمات ذكية وسهلة لتلبية الطلب المتزايد على طائراتنا في المنطقة». وقال ديفيد سيل، نائب رئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة Bell» أتمت طيران أبوظبي ما يزيد على أكثر من مليون ساعة طيران على أسطولها من طائرات بيل المروحية، كما أنها أبدت التزاماً غير محدود باستخدام طائرات «بيل 525 ريلنتلس» وستكون أول مشغل لهذا النوع من الطائرات في منطقة الشرق الأوسط. وينص الاعتماد على منح رخصة وشهادة معتمدة من المصنع لطيران أبوظبي يعطيها الحق بصيانة الطائرات من طراز Bell412 ,Bell212، ما يساعد العملاء على الحصول على قطع غيار الطائرات من السوق المحليً في غضون ساعات معدودة، ودون الحاجة لنقل الطائرة لبلد المنشأ.

وقال نادر أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي في مؤتمر صحفي عقد على هامش معرض دبي للطيران 2017 أمس «إن هذا الاعتماد يعد بمثابة شهادة دولية على كفاءة خدمات الصيانة لطيران أبوظبي والتي تتوافق مع أرقى المعايير العالمية في صيانة الطائرات». وأضاف أن طيران أبوظبي بدأت بتشغيل طائرات Bell المروحية منذ عام 1976 من بداية تأسيس الشركة ونما أسطولنا إلى 41 طائرة من طراز Bell412 ,Bell212 وقد نجحنا من خلال خدمة العملاء والصيانة المتميزة في تحقيق جهوزية تشغيلية بنسبة 100%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا