• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

نطاق عملياتها يغطي 143 مطاراً في 23 دولة

«إينوك» توفر %55 من متطلبات وقود الطائرات في «دبي الدولي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

تتجاوز احتياجات مطار دبي الدولي من الوقود ملياري غالون وقود سنوياً، حسب برهان الهاشمي، المدير التنفيذي لوحدة التسويق في مجموعة إينوك، مؤكداً أن مطار دبي يعد من أكبر المطارات على مستوى العالم، ما يجعل استهلاك الوقود ضخماً، خاصة أن هناك طلباً متزايداً بشكل مستمر من جانب شركات الطيران المحلية والعالمية.

وأكد الهاشمي، في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركة الشركة في معرض دبي الدولي للطيران، أن «إينوك» تستهدف توفير الوقود اللازم لدبي والإمارات الأخرى، ورغم أن مصفاة جبل علي تلبي معظم الاحتياجات من الوقود، فقد تم إجراء توسعة في المصفاة لرفع قدرتها الإنتاجية من 140 ألفاً إلى 210 آلاف برميل في اليوم بهدف استيعاب الطلب المتنامي على وقود الطائرات، والباقي يتم تلبيته من الخارج.

وقال إن مجموعة «إينوك» تقوم محلياً بتزويد أكثر من 55% من متطلبات وقود الطائرات في مطار دبي الدولي عبر خطي أنابيب يربطان بين منشآت التخزين في جبل علي والمطار.

وأضاف أن طيران الإمارات تستحوذ على 80% من هذه الكمية بسبب النمو المتواصل في أسطول الناقلة والتسارع في تدشين مزيد من الوجهات الجديدة، في حين تخصص النسبة الباقية 20% لشركة فلاي دبي والشركات الأخرى، مؤكداً أنه خلال السنوات الخمس الماضية، نجحت مجموعة «إينوك» في ترسيخ حضورها في قطاع الطيران العالمي، حيث حققت نمواً في حضورها الدولي بمعدل 70%، كما قامت المجموعة هذا العام بتزويد وقود الطائرات في أسواق جديدة تشمل الهند وجيبوتي وموريشيوس وجورجيا وتايلند وإيطاليا، مما ساهم في توسعة نطاق عملياتها لتغطي 143 مطاراً في 23 دولة.

وأشار إلى أن المجموعة أعلنت في وقت سابق عن خططها لتمديد خط أنابيب نفط من مصفاة جبل على بطول 16 كيلومتراً إلى مطار آل مكتوم الدولي لتلبية الطلب المتنامي على الوقود، وينتظر الانتهاء منه في عام 2019، وذلك في ظل التوقعات التي تشير إلى زيادة تصل إلى 25 مليون زائر إلى دولة الإمارات بحلول العام 2020، منوهاً أن «إينوك» تعتبر أيضاً المزود الرئيسي لوقود JP-8 للطائرات العسكرية التي سيتم استعراضها خلال المعرض.

وأوضح أن أي تغيرات في أسعار النفط تؤثر على عقود وقود الطائرات، ويتم العمل مع شركات الطيران بناء على عطاءات سنوية يحكمها السعر، حيث تقوم شركات الطيران باختيار الشركة التي تزودها بالوقود بناء على عدة مقاييس منها الأسعار التنافسية وتوافر المنتج بشكل مستمر، متوقعاً استمرار زيادة الطلب على وقود الطائرات مع تحول الكثير من شركات الطيران العالمية لمطار «آل مكتوم الدولي» في منطقة جبل علي لما يتمتع به من أهمية كبيرة في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا