• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق الكويت لـ«الاتحاد»:

«نفط الكويت» تبدأ استكشاف 6 آبار جديدة في 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تعكف شركة «نفط الكويت» على تنفيذ خطة استراتيجية لدعم عمليات الاستكشاف والإنتاج باستثمارات تقدر بنحو 5 مليارات دينار كويتي «16.5 مليار دولار»، خلال السنوات الخمس المقبلة، على أن تبدأ الخطة خلال العام المقبل في استكشاف 6 آبار جديدة للنفط بالمياه الإقليمية، بحسب عبد الله السميطي، نائب الرئيس التنفيذي للشركة لجنوب وشرق الكويت.

وقال السميطي لـ«الاتحاد» على هامش فعاليات معرض ومؤتمر «أديبك 2017» بأبوظبي أمس، إن الخطة الاستثمارية لشركة «نفط الكويت» تتضمن إلى جانب عمليات الاستكشاف، إقامة مشاريع للمسح الزلزالي تنتشر في مختلف أرجاء الدولة، فضلاً عن مشاريع لبناء مراكز تجميع ومحطات تعزيز الغاز وأنابيب لنقل النفط.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي أن خطط التطوير والاستثمارات الجديدة التي تسعي «نفط الكويت» على تنفيذها في الوقت الراهن، تسهم في رفع الإنتاج اليومي من 3.150 مليون برميل يومياً خلال العام الجاري، لتصل إلى 3.650 مليون برميل يومياً بحلول عام 2022، بنمو يصل إلى 500 ألف برميل يومياً.

ونوه السميطي بأن قطاع النفط والغاز يواجه العديد من التحديات في الوقت الراهن، يتقدمها أسعار النفط بالأسواق العالمية، وبناء الكوادر والعمالة الوطنية القادرة على استيعاب التكنولوجيا المتطورة في عمليات الاستكشاف والإنتاج، فضلاً عن مدى قدرة الشركات المحلية على تقليل تكلفة إنتاج برميل النفط، لافتاً إلى أن «نفط الكويت» حرصت من خلال استراتيجية 2030 على استكشاف وتطوير وإنتاج الموارد الهيدروكربونية داخل دولة الكويت وخارجها، إلى جانب قدرتها على أن تكون مصدراً آمناً ومضموناً للعملاء، والعمل على تطوير ورعاية العاملين في القطاع وتأدية التزاماتها تجاه الجهات ذات الصلة، وفقاً للقوانين وبشكل مربح وآمن ومراع للبيئة.

وأشار السميطي إلى رؤية قطاع الاستكشاف والإنتاج في «نفط الكويت» الذي يحرص على تحقيق مكانه رائدة عالمية في مجال استكشاف وإنتاج النفط والغاز كقطاع متكامل يقوم على تعظيم القيمة من خلال تعظيم القيمة الاستراتيجية من النفط الخام، والاستغلال الأمثل للقيمة الكامنة في الغاز، إلى جانب إنماء الاحتياطيات النفطية لضمان استدامة الإنتاج.

وتدير شركة «نفط الكويت» عمليات إنتاج وتصدير النفط والغاز إلى جانب المنشآت ذات العلاقة من خلال أكثر من 12 حقلاً نفطياً مطَوّراً في دولة الكويت، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة لجنوب وشرق الكويت، الذي أكد أن حقول النفط تنتشر في أربعة مواقع رئيسة في البلاد، متمثلة بحقول الشمال وحقول الجنوب وحقول الشرق وحقول الغرب، والتي تتم في مقر رئيس لكل حقل على حدة.

وفيما يتعلق بمشاركة «نفط الكويت» في فعاليات معرض ومؤتمر «أديبك 2017»، أشاد السميطي بتنظيم هذه المنصة الدولية التي أصبحت محط أنظار شركات النفط والغاز العالمية، مؤكداً حرص الشركة على الوجود في هذه المحفل الدولي، متطلعاً لتبادل الخبرات، وعقد شراكات مع الشركات الإماراتية العاملة بقطاع النفط والغاز، خصوصاً فيما يتعلق بإقامة الموانئ المتخصصة في تصدير الخام.

وفيما يتعلق بأسعار النفط الحالية في الأسواق العالمية، قال نائب الرئيس التنفيذي لجنوب وشرق الكويت، إن الأسعار وصلت إلى مستويات مرضية بعد التزام الدول الأعضاء بمنظمة «أوبك» بمستويات الخفض المتفق عليه مؤخراً، مؤكداً أن «نفط الكويت» نجحت في خفض مستوى إنتاج الشركات التابعة لها بنحو 280 ألف برميل يومياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا