• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  01:26    88 جريحا يمنيا يغادرون عدن لتلقي العلاج في المستشفيات الهندية بإشراف الهلال الأحمر        01:27    جيش زيمبابوي يجري محادثات جديدة مع موجابي    

مكاتب المحاماة تترافع مجانياً

«سند» تدعم المتقاضين المعسرين في الدعاوى العمالية في «محاكم دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

اطلقت محاكم دبي بإطلاق «برنامج سند» لمساعدة المتقاضين المعسرين ﻣﺎدﻳﺎً، تنشر السعادة والإيجابية وإرساء ثقافة العطاء والخير والبذل في مجتمع الإمارات في إطار إعلان «عام 2017 عام الخير». ويفتح البرنامج، الذي يمثل ثمرة التعاون المشترك مع مكاتب المحاماة المعتمدة في إمارة دبي، آفاقاً جديدة لتيسير وتسهيل عملية التقاضي أمام الجميع، من خلال تقديم خدمة الترافع المجاني في الدعاوى العمالية اعتباراً من تاريخ قيد الدعوى وحتى صدور الحكم.

وأوضح طارش عيد المنصوري، مدير عام «محاكم دبي»، بأنّ «برنامج سند» يمثل استكمالاً حقيقياً للشراكة الفاعلة بين «محاكم دبي» ومكاتب المحاماة المعتمدة في إمارة دبي، والتي أثمرت عن نتائج إيجابية للغاية على صعيد تقديم الخدمات المجتمعية الضامنة لسعادة المتعاملين، باعتبارها غاية جوهرية وأولوية قصوى، مؤكداً التطلعات الإيجابية حيال خدمة الترافع المجاني للمتقاضين المعسرين في الدعاوى العمالية الجزئية، بالنظر إلى النجاحات المشتركة السابقة في مبادرة «شور»، والتي اختيرت ضمن مبادرات الإمارات السبع لـ «عام الخير 2017» المنبثقة عن «اللجنة الوطنية العليا لعام الخير»، محققة نقلة نوعية على صعيد تقديم استشارات مجانية حول مختلف القضايا والدعاوى استلهاماً من الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، الذي أكّد على أنّ «إسعاد الناس مهمة لا تحتمل التأجيل».

من جهته، أوضح القاضي جمال الجابري، رئيس المحكمة العمالية بدبي، بأنّ إطلاق «سند» ليس مستغرباً عن «محاكم دبي» التي لطالما أولت اهتماماً كبيراً بمساعدة المتقاضين المعسرين في الدعاوى العمالية، التزاماً منها بتيسير وتسهيل إجراءات التقاضي بما يضمن منح العمال حقوقهم بأسرع وقت عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة في صون حقوق العمالة وترسيخ ريادة إمارة دبي ودولة الإمارات إقليمياً ودولياً في مجال رعاية العمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا