• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  01:26    88 جريحا يمنيا يغادرون عدن لتلقي العلاج في المستشفيات الهندية بإشراف الهلال الأحمر        01:27    جيش زيمبابوي يجري محادثات جديدة مع موجابي    

61 قتيلاً في مجزرة جديدة بمدينة الأتارب السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

أ ف ب

ارتفعت إلى 61 شخصاً على الأقل، غالبيتهم مدنيون، حصيلة الغارات الجوية التي استهدفت، أمس الاثنين، سوقا تجارية في بلدة الأتارب التي تسيطر عليها فصائل معارضة في شمال سوريا، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في حصيلة جديدة.

وكان المرصد قال في وقت سابق إن 29 مدنياً بينهم خمسة أطفال قتلوا في الأتارب دون أن يكون بإمكانه تحديد ما إذا كانت الغارات سورية أو روسية.

ويقول المرصد إنه يحدد الجهة التي تنفذ الغارات استنادا إلى نوعية الذخيرة المستخدمة والطائرات التي تطلقها والارتفاع الذي يتم منه إطلاق هذه الذخائر.

وبحسب المرصد، فقد حصدت الغارات عدداً من الجرحى إضافة إلى وجود كثير من المفقودين، كما ألحقت دماراً كبيراً بالسوق.

وأظهرت صور التقطت من مكان المجزرة بقعاً من الدماء على الأرض فيما صناديق الفاكهة والخضار مبعثرة بين الركام ويكسوها التراب. وفي صورة أخرى، ظهرت جثة رجل ممددة في وسط الشارع.

وتقع الأتارب، التي تسيطر عليها فصائل معارضة، في ريف حلب الغربي، الذي يشكل مع محافظة إدلب المجاورة (شمال غرب) وأجزاء من محافظتي حماة (وسط) واللاذقية (غرب) إحدى مناطق خفض التوتر في سوريا.

وتوصلت روسيا أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، في مايو في إطار محادثات استانا، إلى اتفاق لإقامة أربع مناطق خفض توتر في سوريا. وبدأ سريانه عملياً في ادلب ومحيطها في شهر سبتمبر الماضي.