• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

في سبيل إنقاذ «إسجارد» من الدمار

«ثور.. راجناروك».. يفقد قيمة البطل الأوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

Spider Man – Iron-Man – Hulk -Captain America، أسماء بعض الأبطال الخارقين لـ«مارفيل» العالمية التي أنتجت لهم العديد من الأفلام المأخوذة من القصص المصورة «كوميكس» الشهيرة التي حققت أعلى إيرادات في تاريخ السينما العالمية، ما دفع «مارفيل» لاستثمار نجاحات هذه الشخصيات الخارقة، في إنتاج سلسلة من الأفلام، بعضها ينفرد البطل الخارق بفيلم من بطولته، وبعضها الآخر يجتمع الأبطال في فيلم واحد، وهي سلسلة عرفت باسم «المنتقمون» The Avengers.

أعلى إيرادات

Thor أو «ثور» الذي يجسده الممثل الأسترالي كريس هيمسورث، أحد الأبطال الخارقين قررت «مارفيل» تحويل شخصيته الخيالية ذات القوى الخارقة إلى سلسلة أفلام، حيث بدأت بفيلم يحمل عنوان الشخصية «ثور» عام 2011، وكعادة «مارفيل» نال فيلمها النجاح الكبير وحقق أعلى إيرادات آنذاك، ليأتي بعدها الفيلم الثاني من السلسلة وحمل عنوان «ثور: العالم المظلم»، ليحقق النجاح نفسه، إضافة إلى ظهوره في بعض أفلام The Avengers ضمن الأحداث، إلى أن قررت «مارفيل» إنتاج الفيلم الثالث من السلسلة بعنوان «ثور: راجناروك» «Thor: Ragnarok» أو الدمار، ليتربع من جديد على عرش أعلى إيرادات في الأسبوع الأول من عرضه على الشاشات العالمية والمحلية.

تنويع وتغيير

اتجهت «مارفيل» في الآونة الأخيرة إلى دمج بعض الشخصيات الخارقة الشهيرة إلى أفلام الأبطال المنفردة، حتى لا يصاب المشاهد بالملل، كان آخرها فيلم «سبايدرمان: هوم كامينج» - الرجل العنكبوت: العودة للوطن» حيث ظهر معه ضمن أحداث الفيلم الشخصية الخارقة المشهورة «الرجل الحديدي» - Iron Man، حيث ساعد الرجل الحديدي على تطوير زيه تكنولوجياً، إلا أن العمل لم يحقق الصدى الكبير الذي حققته الأجزاء الأخرى من السلسلة، الأمر نفسه عاد في الفيلم الجديد «ثور: الدمار»، فبعد التركيز في الجزأين السابقين على البطل الأوحد «ثور»، ظهر معه في الفيلم الجديد شخصية «هالك – الرجل الأخضر» الذي يجسد شخصيته مارك روفالو، ويساعده في إنقاذ مدينة «إسجارد» من الدمار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا