• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

محمد بن زايد.. ورسالة الإنسانية للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

عبدالله خليفة الغفلي

«إن المجتمع الإنساني بحاجة وأكثر من أي وقت مضى إلى توحيد الجهود لمواجهة الأمراض والأوبئة، وإيجاد الحلول لجميع التحديات التي تحول دون وصولها إلى المحتاجين للرعاية الصحية، وهي مهمة إنسانية على العالم أجمع أن يتحمل المسؤولية تجاهها.. إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تنطلق في توجهاتها الدائمة نحو العمل على مواجهة كل ما يؤثر على صحة وحياة الإنسان، من التزام ثابت وإيمان راسخ بأهمية لعب دور محوري في المساهمة في تنمية المجتمع الإنساني، وهو نهج أصيل تميزت به دولتنا منذ تأسيسها وهو قائم على التعاون مع كافة الأطراف المعنية والعمل بروح فريق العمل الواحد للقضاء على كل ما يؤثر على صحة الإنسان وأمنه وسلامته».

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

تشهد العاصمة أبوظبي اليوم انطلاق أعمال المنتدى العالمي للصحة العامة الذي يعقد برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتدور محاور جلساته حول القضاء على الأمراض القاتلة التي يمكن الوقاية منها والتي تحدث آثاراً مدمرة على الصحة العامة، وتعيق مسيرة التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية، في كثير من المجتمعات والدول الفقيرة.

المنتدى الذي يعقد لأول مرة خارج الولايات المتحدة الأميركية يسعى إلى دعم المبادرات الدولية في مجال الصحة العامة ومكافحة الأمراض، واستكشاف الحلول المبتكرة، وتسخير التقنيات المتطورة، وتقييم تأثير ودور الشراكات الرائدة بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال، كما يسلط الضوء على الجهود الإنسانية التي تبذل للقضاء على الأمراض المعدية في طريق يحتاج لتكاتف الجميع لبلوغ آخر ميل في مساره، وتحقيق الهدف المنشود للوصول إلى هذه الغاية.

ومما لا شك فيه أن النجاح في استضافة هذا المنتدى يؤكد الدور القيادي الذي تضطلع به دولة الإمارات بفضل توجيهات قيادتنا الحكيمة في دعم وتوجيه بوصلة الجهود والمبادرات الدولية وقيادتها للحفاظ على صحة شعوب العالم، والارتقاء بمعدلات التنمية البشرية لديهم، كما أنه يمثل امتداداً لنهج عطاء إنساني، ترك إرثه لنا المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحمل رايته من بعده أبناؤه الكرام أصحاب السمو شيوخ الإمارات التزاماً بنهجه ومبادئه وأخلاقه الإنسانية التي خلدتها مواقفه وأفعاله تجاه المحتاجين والضعفاء والفقراء، وإن تواجد هذه النخبة من المسؤولين الحكوميين ورؤساء ومديري المنظمات الدولية التنموية والإنسانية والخيرية وخبراء الصحة العالمية على أرض الإمارات للمشاركة في هذا المنتدى، يمثل برهاناً ودليلاً على قيمة وأهمية الدور الإنساني الذي تضطلع به الإمارات في جهودها لإنقاذ صحة الإنسان أينما كان من الأمراض الفتاكة والمعدية، وحماية البشر من كل المؤثرات الصحية السلبية التي تؤثر على حياتهم ومستقبلهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا