• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أجرى اتصالات هاتفية برؤساء فرق «الهيئة» العاملة في عمان وعدن وشبوة وحضرموت

حمدان بن زايد يوجه بتعزيز مشاريع «الهلال» الإغاثية والتنموية للمتأثرين من أحداث سوريا واليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، اهتمام دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بمجريات الأوضاع الإنسانية الراهنة للمتأثرين من الأزمة السورية والأحداث في اليمن.

وقال سموه إن الإمارات آلت على نفسها الوقوف بقوة بجانب اللاجئين والنازحين، والتصدي لتداعيات الظروف الاستثنائية الناجمة عن تلك الأحداث؛ وذلك من خلال تبني المبادرات الإنسانية والتنموية التي تحدث فرقاً في مستوى الخدمات الضرورية التي يحتاج إليها الأشقاء في البلدين.

وأجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان اتصالات هاتفية برؤساء فرق «الهلال الأحمر» الإغاثية في عمان وعدن وشبوة وحضرموت، اطلع خلالها على الجهود المبذولة لتعزيز استجابة «الهيئة» الإنسانية تجاه المتضررين، وتحسين ظروفهم الراهنة، واطمأن سموه على أوضاع فرق «الهيئة» الموجودة في اليمن منذ بداية الأزمة.

ووجّه سموه بتكثيف العمليات الإغاثية والمشاريع التنموية للمتأثرين في أشد المناطق تأثراً وأكثر احتياجاً للدعم والمساندة، وتعزيز البرامج والجهود لتخفيف الآثار المترتبة على حجم الضرر الذي لحق بالأشقاء هناك.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، إن الإمارات، قيادة وشعباً، تؤمل كثيراً على الجهود التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حالياً لتخفيف المعاناة الإنسانية، وتحسين الأوضاع الراهنة، وتوفير ظروف حياة أفضل للاجئين السوريين والمتضررين في اليمن، وحث سموه فرق «الهيئة» على تبني المبادرات التي تفي باحتياجات الساحتين، وتحدث الفرق في تعزيز قدرة اللاجئين والنازحين والمتأثرين على تجاوز ظروفهم الراهنة، وتحقق تطلعات الإمارات وقيادتها الرشيدة في صون الكرامة الإنسانية لضحايا الكوارث والأزمات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا