• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

بهدف تهيئة بيئة عمل ملائمة لهم

مراكز الداخلية تطلق مبادرة «عش حياتهم» لتمكين أصحاب الهمم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين في الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية مبادرة جديدة، تحت عنوان «عش حياتهم»، استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) أن يكون عام 2017 في دولة الإمارات هو «عام للخير».

وأكدت إدارة المراكز أن المبادرة تأتي في إطار المبادرات الإنسانية المزمع تنفيذها خلال هذا العام، وتهدف لحث أفراد المجتمع والمؤسسات والهيئات على ضرورة تهيئة بيئة عمل ملائمة للأشخاص أصحاب الهمم لتمكينهم من أداء أعمالهم على الوجه الأكمل، ونشر ثقافة لغة الإشارة، وعدم استخدام المرافق المخصصة لهم مثل مواقف السيارات ودورات المياه، ومراعاة الظروف والصعوبات التي تواجه هذه الفئة في مواقع العمل المختلفة، ومنحهم الحقوق التي كفلها لهم القانون.

وذكرت صالحة العامري، رئيس قسم الأنشطة والفعاليات في الإدارة ورئيس فريق المبادرة، أن المبادرة خصصت لفئتي الإعاقة الحركية والسمعية، وتتيح لهم قضاء يوم عمل كامل على الكراسي المتحركة، وتقمص شخصية أصحاب الإعاقة السمعية لعدد من الضباط والأفراد والعاملين في بعض الإدارات الشرطية وتستمر لمدة شهر كامل.

كما تضمنت المبادرة بعض الأمور التي يجب توفيرها لتهيئة بيئة العمل المناسبة ليتمكن أصحاب الهمم من القيام بالمهام الوظيفية والمساهمة في تطوير الخدمات، بتوفير الممرات والأبواب والمنحدرات التي تخدم مستخدمي الكراسي المتحركة، والمصاعد الكهربائية ودورات المياه ومواقف السيارات، والخدمات الضرورية لتسهيل حركتهم، ووجود بعض العاملين الملمين بلغة الإشارة لتسهيل التواصل والتفاعل مع أصحاب الإعاقة السمعية، علماً أن هناك وحدة متخصصة في لغة الإشارة بمراكز وزارة الداخلية على استعداد تام لتدريب العاملين في مختلف المؤسسات على لغة الإشارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا