• السبت 03 جمادى الأولى 1439هـ - 20 يناير 2018م

تسابق الزمن لبلوغ المستقبل

الإمارات تقود العالم إلى عصر «الذكـاء الاصطناعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

آمنة الكتبي (دبي)

سر نجاح الإمارات وتصدرها مؤشرات عالمية استراتيجية عديدة قدرتها على مواكبة الحداثة، وإيمانها بأهمية التغيير الذي يتماشى مع مستجدات العصر، مقروناً بطموح القيادة الرشيدة نحو تربع الدولة في المشهد العالمي، وبقائها في مصاف الدول المتقدمة في شتى الميادين، ومن ضمنها استحداث وزارة للذكاء الاصطناعي. وتعد الإمارات سباقة في الاستعداد للمستقبل والأخذ بأي أفكار جديدة تصب في مصلحة مواطنيها ودول المنطقة.

ولأن الذكاء الاصطناعي أصبح الموجة العالمية القادمة، تم تعيين عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، لتكون دولة الإمارات مركزاً جديداً في تطوير آليات وتقنيات وتشريعات الذكاء الاصطناعي.

وتعد الإمارات جاهزة لتبني هذا التوجه، خصوصاً أن مؤشرات التنمية تشير وبكل وضوح إلى تفرد الإمارات في مجالات شتى، فهي أول دولة في المنطقة تبنت الحكومة الإلكترونية، والتي تحولت في العام 2013 إلى «الحكومة الذكية»، تبعها إطلاق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي والتي ستكون خطوة إلى المستقبل تضمن تحقيق تقدم ملموس في ميادين العمل الحكومي كافة والارتقاء بأداء المؤسسات الرسمية.

وتسعى الإمارات إلى تبني كل أدوات وتقنيات الذكاء الاصطناعي بما يعمل على الارتقاء بالأداء الحكومي على المستويات كافة، حيث أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، والتي تعد أول مشروع ضخم ضمن مئوية الإمارات 2071، ويمثل الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية.

وتعد هذه الاستراتيجية الأولى من نوعها في المنطقة والعالم، للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، وذلك من خلال استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في شتى ميادين العمل بكفاءة رفيعة المستوى، واستثمار الطاقات كافة على النحو الأمثل واستغلال الموارد والإمكانات البشرية والمادية المتوافرة بطريقة خلاقة تعجِّل تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية لبلوغ المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا