• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

«دارنا الإمارات» أضخم أوبريت وطني

«أيام الفرح».. حب وولاء وانتماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تعيش الإمارات في يوم اتحادها الوطني الـ46، أياماً من الفرح والحب والولاء والانتماء للوطن، ويتسارع أغلب نجوم الفن في المشاركة بأوبريتات وتأدية أغنيات وإحياء حفلات، سواء أكانت خاصة أو تابعة لجهات حكومية داخل الدولة، والتي يحتفلون بها مع شعب الإمارات والمقيمين على أرضها من الجاليات العربية، وذلك من أجل التعبير عن ولائهم وحبهم للوطن في مناسبة يوم الاتحاد الوطني لدولة الإمارات.

دارنا الإمارات

في هذا الحدث الكبير الذي ينتظره كل فنان إماراتي ليقدم عملاً مميزاً يشارك به شعب الإمارات الذي ينتظر هذه المناسبة للاستماع والاستمتاع إلى أغنيات الحب والأناشيد الوطنية المحببة للنفس، تم تحضير وتنفيذ العديد من الأعمال الوطنية التي اجتمع نخبة من الشعراء والملحنين والمطربين على «حب الوطن»، أبرزها أوبريت «دارنا الإمارات»، الذي يعتبر أضخم أوبريت وطني رسمي يقام في إمارة رأس الخيمة، ويشارك في تقديمه كل من الفنانين ميحد حمد وحسين الجسمي وعيضة المنهالي وبلقيس، ويخرجه الإماراتية نهلة الفهد.

إمارات المحبة

وبمناسبة اليوم الوطني الـ 46، أطلق الفنان حسين الجسمي أغنية وطنية جديدة تحمل عنوان «إمارات المحبة» من كلمات سلطان المجلي، وألحان الجسمي نفسه، وقدمها للمرة الأولى في «قمة أقدر العالمية»، مؤكداً من خلال هذه الأغنيات اهتمامه بالأعمال الوطنية لا تقل شأناً عن اهتمامه بالأعمال العاطفية والأخرى، ساعياً كما يقول دائماً في معظم لقاءاته، أنه يمثل وطنه الإمارات أينما ذهب وحل في أرجاء العالم، وأنه سيبقى على هذا النهج باعتباره جندياً من جنود الوطن، ويفتخر كونه إماراتياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا