• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أجواء تنقل الزوار إلى زمن الأجداد وتعيدهم إلى المرافق العصرية

عطلة اليوم الوطني.. سياحة على بساط التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

نسرين درزي (أبوظبي)

تتألق إمارات الدولة المتمسكة بالإرث الوطني على الرغم من مظاهر الحضارة فيها، بمجموعة مرافق حيوية تخاطب العادات والتقاليد المحلية وتنسجم مع احتفالات الدولة بقيام الاتحاد.. ويتعزز ذلك المفهوم من خلال اهتمام المنتجعات بإحياء الموروث الثقافي عبر اختيار الموقع الجغرافي المرتبط بالبيئة الصحراوية والمطل على واجهات مائية تعتبر ملاذاً آمناً للمحميات الطبيعية.

وعند البحث عن وجهة سياحية لقضاء عطلة نهاية الأسبوع المتزامنة وإجازة اليوم الوطني، فإنه من الممتع قضاء الوقت وسط أجواء تنقل الزوار إلى زمن الأجداد وتعيدهم إلى آخر خطوط العصرية.. ويعد التوجه إلى المواقع التراثية في هذه المناسبة فرصة لتجديد الروابط الوطنية والاعتزاز بها مع استرجاع ذكريات الماضي بأحلى صوره.

محمية خصبة

ومن منطقة الظفرة المتفاخرة وبجماليات صحراء ليوا التاريخية إلى أجواء البر في المنتجعات الداخلية.. ومن أجمل إطلالات الإمارات على الخليج العربي باتجاه جزيرة ياس المتألقة بأوجه الماضي والحاضر.. مشوار متنوع كل ما فيه متعة للنفس في رحلة تعبق بالاستكشاف والاستجمام.

البداية مع منتجع القرم الشرقي «مانجروف» الذي يمثل بوابة استثنائية لعاصمة الإمارات عند الواجهة البحرية الشرقية، ومما يتميز به إتاحة الفرصة للسكان والأجانب بخوض تجارب التجديف «الكاياك» وسط أشجار القرم وعبر المحمية الخصبة رفقة دليل متخصص يهتم بتمرين الزوار على ممارسة هذه الرياضة التقليدية لمجتمع الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا