• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

خلال إحياء يوم الشهيد

ولي عهد أم القيوين: شهداء الوطن ضربوا مثالاً في العزم والوفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

أم القيوين (وام)

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين أن شهداء الوطن ضربوا مثالاً في العزم والوفاء والتضحيات لتبقى راية العزة والفخر والاعتزاز عالية.

جاء ذلك، خلال مراسم إحياء يوم الشهداء أمس بميدان النصب التذكاري للشهداء بمدينة أم القيوين، حيث بدا الحفل بدقيقة - دعاء صامت - للشهداء، تثميناً وتقديراً لشهداء الوطن الأبرار، وتخليداً لذكراهم الغالية، ثم قام سمو ولي عهد أم القيوين برفع العلم مع السلام الوطني لدولة الإمارات بعزف الفرقة الموسيقية العسكرية.

وأضاف سموه، إننا نقف وقفة إجلال لأبنائنا شهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن الحق، معاهدين القيادة الحكيمة، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأن نكون الحصن المنيع لهذا الأرض الخيرة، وأن نحافظ على العهد للقادة المؤسسين، وعلى رأسهم المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وإخوانه المؤسسون.

وقال سموه، إنه في هذا اليوم من أيام الفخر والاعتزاز، وبمناسبة إعلان الاتحاد يتجسد العطاء بالتضحيات وتعلو الهامات عالياً، ويمتزج الفخر بالولاء، وترتفع الأكف للباري عز وجل أن يشمل شهداء الوطن بعفوه ومغفرته، وأن يجزيهم على تضحياتهم لوطنهم وصدق عهدهم، فهم فئة آمنت وبذلت كل جهودها وساهمت بخيرها وعطائها في بناء دولة الإمارات، وعاهدت قيادتها بأن تحمل أمانة الحفاظ على المكتسبات وأمن الوطن، وواجب الدفاع عنه، فكل التحية والإجلال والتقدير والاعتزاز لشهدائنا الأبرار الذين سطروا ملاحم البطولات ولأبنائهم وزوجاتهم ولأمهات الشهداء وآبائهم وكل عزيز لديهم. وأضاف سمو ولي عهد أم القيوين، «إننا اليوم ونحن نحيي يوم الشهيد، والذي يعتبر مناسبة وطنية تعبر عن فخرنا واعتزازنا بأبناء هذا الوطن، وهو يوم وطني شامخ بشموخ الأبطال، عبر أبناء الشهداء وأسرهم من خلالها عن العهد والولاء لهذا الوطن العزيز وقيادته الرشيدة وشعبه الوفي». حضر المناسبة، الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، والشيخ العميد راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا