• السبت 03 جمادى الأولى 1439هـ - 20 يناير 2018م

حنيف القاسم: تجربة وحدوية راسخة ومسيرة تنموية فريدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، أن دولة الإمارات باتت رمزاً للتماسك والصلابة الوطنية في مواجهة التحديات والمتغيرات الدولية المتلاحقة، ما بين نزاعات مسلحة وفتن طائفية وحروب أهلية‏‭ ‬ومشهد ‬دولي ‬مرتبك، ‬مشيراً ‬إلى ‬أن ‬تجربة ‬الإمارات ‬الوحدوية ‬تترسخ ‬ومسيرة ‬تنموية ‬فريدة ‬حققت ‬أهدافاً ‬استراتيجية ‬قوامها ‬التلاحم ‬بين ‬القيادة ‬والشعب.

‬جاء ‬ذلك، ‬في ‬تصريح ‬بمناسبة ‬الاحتفال ‬باليوم ‬الوطني ‬السادس ‬والأربعين، ‬وقال ‬القاسم: «‬في ‬هذا ‬اليوم ‬يحتفل ‬الوطن ‬بمبادرته ‬التاريخية ‬المستمرة ‬والمتمثلة ‬في ‬إطلاق ‬دولة ‬الإمارات، ‬التي ‬استطاعت ‬تحقيق ‬الإنجازات ‬المتعددة ‬في ‬المجالات ‬كافة، ‬وعلى ‬كل ‬المستويات ‬المحلية ‬والإقليمية ‬والدولية»، ‬مشيراً ‬إلى ‬أن ‬حجم ‬تلك ‬الإنجازات ‬تعدت ‬حدود ‬الفكر ‬والطموح ‬إلى ‬واقع ‬عملي ‬يحقق ‬مكانة ‬مرموقة ‬لدولة ‬الإمارات ‬وخاصة ‬في ‬ريادتها ‬للأعمال ‬الإنسانية ‬التي ‬تقوم ‬بتنفيذها ‬في ‬العديد ‬من ‬مناطق ‬النزاعات ‬المسلحة، ‬وغيرها ‬من ‬المناطق ‬المنكوبة ‬نتيجة ‬للكوارث ‬الطبيعية، ‬حتي ‬أصبح ‬اسمها ‬مرادفاً ‬للتنمية ‬المستدامة ‬والتطور ‬الاجتماعي والحضاري.

وأضاف القاسم: «في هذا اليوم نتذكر الآباء المؤسسين، ونقدر عزيمتهم القوية وإرادتهم الصادقة ووطنيتهم الراسخة والتزامهم القوي، والتي انعكست على تحقيق الأهداف التي قام من أجلها الاتحاد في بناء مجتمع متماسك ينعم بالخير والتنمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا