• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

أيتام «التمكين» يهدون وشاح الشهيد لعدد من الدوائر الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

أهدت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، وشاح الشهيد لعدد من الدوائر الحكومية، وذلك ضمن المبادرات الوطنية التي تنظمها المؤسسة تزامناً مع الذكرى السنوية ليوم الشهيد الذي يوافق الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام، تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة، وتعزيزاً لقيمة هذا اليوم في نفوس أبنائها الأيتام.

وقام أبناء المؤسسة بإهداء الأوشحة إلى اللواء عبد الله بن خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، ومحمد خلف مدير إذاعة الشارقة التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، وعبد الله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، وسيف حسن الظهوري نائب مدير بلدية دبا الحصن، وإدارة جوازات خورفكان.

وألقى أبناء المؤسسة قصيدة يوم الشهيد لمديري الدوائر بهذه المناسبة التي رفعوا من خلالها أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني الـ 46، وفخرهم بيوم الشهيد المجيد الذي سطر فيه شهداء الوطن بطولاتهم وتضحياتهم في صفحات تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبروا عن اعتزازهم وفخرهم لما قدموه من أجل الوطن والقيم الإنسانية، ثم قام الأبناء بتقديم الوشاح لمديري الدوائر، حيث قامت فتيات التمكين الاجتماعي بصنع أوشحة الشهيد التي صنعها فتيات المؤسسة في ورشة الخياطة الدائمة التابعة للمؤسسة بحرفية تامة ليخرج بالشكل الراقي والجودة العالية التي تليق بمكانة المناسبة المهمة التي يفخرن بها.

وقد عبر مديرو الدوائر والمؤسسات عن بالغ شكرهم وسعادتهم بهذا الإهداء الذي نالوه من المؤسسة، والذي يجسد قيمة هذه المناسبة في نفوس أبناء الدولة. وصرحت منى بن هده السويدي مدير عام المؤسسة: «إن المؤسسة تسعى لتعزيز قيمة هذا اليوم المجيد في نفوس أبنائنا، وإشراكهم في التعبير عن فخرنا بتضحيات شهداء وأبطال الوطن، فقد كانوا نماذج مشرفة للبذل والعطاء وقدموا أرواحهم من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وواجبنا أن نغرس في أبنائنا معاني التضحية والولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي». وأثنى عبد الله علي المحيان بهذه المبادرة، وقال: «نرحب ونشكر التمكين الاجتماعي على إهدائهم وشاح الشهيد بمناسبة يوم الشهيد التي تعبر عن فخرنا بشهدائنا الأبرار وتضحياتهم، ونشكر التمكين الاجتماعي على جهودهم في توصيل هذه الأفكار النيرة لهذا النشء الذي نؤول عليه ونطمح بأن يكون هو الجيل الذين يعدون مستقبل الوطن، فجميل أن نزرع فيهم هذا التوجه الوطني الذي نعتز به، ونتمنى أن يشرفنا مستقبلا، ونتمنى لهم التوفيق في حياتهم العملية والبدنية والسلامة والصحة للجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا