• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الوجهة الأكثر تفضيلاً لزوار رأس الخيمة

10 آلاف سائح لجبل جيس خلال عطلة اليوم الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 ديسمبر 2017

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

شهدت إمارة رأس الخيمة خلال عطلة اليوم الوطني ويوم الشهيد إقبالاً كبيراً على مواقعها العامة والسياحية التي جذبت أكثر من 10 آلاف سائح زاروا جبل جيس، لتكون بذلك الوجهة الأكثر تردداً في الإمارة، بحسب جهات متخصصة بالإمارة.

وأكد الزوار أن الأجواء الباردة والمناظر الطبيعية التي تتميز بها إمارة رأس الخيمة وبالتحديد جبل جيس جعل منها مقصداً لكثيرين من جميع مناطق الدولة، خصوصاً وأن درجات الحرارة تصل فيها خلال هذه الفترة من السنة من 9-11 درجة مئوية في الليل، والعظمى من 13-15 درجة مئوية.

وسجل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أقل درجة حرارة على الدولة يوم أمس بلغت 9.4 درجة مئوية في جبل جيس الساعة 3:45 صباحاً، كما تكون الضباب الخفيف صباح اليوم على بعض مناطق العين والوسطى الشمالية وأيضاً سقطت بعض الأمطار الخفيفة على المناطق الساحلية، مؤكدين أنها من ضمن الدرجات المنخفضة التي سجلت خلال هذا الموسم.

وأكد حسن الظهوري من مرتادي جبل جيس والبالغ ارتفاعه 1850 متراً عن سطح البحر أن زيارة جبل جيس في رأس الخيمة أصبحت اليوم من الوجهات المفضلة لدى الكثيرين خصوصاً محبي التعرف على الطبيعة، مشيراً إلى أن المنطقة تتميز بأجواء شتوية في هذه الفترة من السنة ومناظر خلابة تلفها نسمات هواء باردة تريح العين وتسلب الألباب كما يصفها مرتادوها، مشيراً إلى أن الأمر كان صعباً في الماضي قبل أن تبذل حكومة رأس الخيمة جهوداً كبيرة من أجل تعبيد الطريق المؤدية للجبل وتوفير مختلف وسائل الترفيه والخدمات فيها، والتي كانت سابقاً تتميز بوعورة الطرق والمنحدرات الحادة، ولكن مع تلك الطرق الجديدة أنهت معاناة الكثيرين من محبي الوصول إلى أعلى قمة جبلية في الدولة، حيث يخترق الطريق الجديد عدداً من الوديان والمناظر الطبيعية ويعد من المشاريع الرائدة في إمارة رأس الخيمة.

وأصبحت الإمارة اليوم معلماً سياحياً ومقصداً لكثير من الزوار خصوصا بعد أن أطلقت هيئة تنمية السياحة برأس الخيمة العام الماضي مشروع تجربة «فيا فيراتا»، حول أول مسار حديدي في منطقة الشرق الأوسط والذي يتيح لمحبي المغامرات فرصة تسلق الجبال وممارسة المسير الجبلي وتجربة الحبل الانزلاقي بين القمم الجبلية الشاهقة لجبل جيس، بينما تتمثل أبرز وجهات المغامرات القادمة في الجبل بافتتاح أطول مسار انزلاقي في العالم خلال هذه الفترة من السنة، ومنصة مشاهدة جبلية متعددة الأغراض، ومخيم جبلي فاخر، فضلاً عن إطلاق مسارات مخصصة لركوب الدراجات والتنزه في الطبيعة.

وساهمت استثمارات الهيئة في تحويل الإمارة كوجهة واستثمار مميز لعدد من الشركات المتخصصة بمجال سياحة العطلات مثل شركة «أبسلوت أدفنتشرز» الإماراتية ووكالة «هوليداي بليس» البريطانية، وذلك من خلال توفير المساحة والمكان الأمثل لإقامة المنتجعات وتنظيم الأنشطة السياحية الجبلية.


 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا