• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

«إتش أس بي سي»: سكان الدولة متقدمون عن الغرب من ناحية تبني التقنيات الجديدة

الإمارات الثانية عالمياً في استخدام التطبيقات المصرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

أظهرت دراسة عالمية جديدة لبنك «إتش إس بي سي» أن سكان دولة الإمارات متقدمون عن الغرب من ناحية تبني تقنيات جديدة حيث صنفت الدراسة الإمارات في المركز الثالث عالمياً في استخدام الأشخاص لتقنية بصمة الأصبع للتعريف عن أنفسهم ما يعني أن الأشخاص في الدولة يصنفون في مستوى قريب جداً من الأسواق العالمية الأخرى التي شملتها الدراسة من حيث نظرتهم الإيجابية تجاه الإبداع التكنولوجي.

وأكدت الدراسة الصادرة باسم «الثقة في التكنولوجيا»، والتي شملت أكثر من 12 ألف شخص في 11 دولة حول العالم وتم الكشف عن تفاصيلها خلال مؤتمر صحفي عقدة البنك في مقرة في دبي أمس، أن (25%) من الأشخاص في الإمارات مستخدمون لتقنية بصمة الأصبع، ليأتوا في المركز الثالث بين الدول التي شملتهم الدارسة، بعد الصين (40%) والهند (31%)، كما أن الإمارات تأتي في المركز الثاني من حيث أعلى معدل استخدام للتطبيقات الإلكترونية للبنوك عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وأرجعت ذلك إلى عوامل منها الإيجابية والتفاؤل تجاه ما يمكن أن تسهم فيه التكنولوجيا في تسهيل نمط حياة الأفراد في الإمارات حيث إن 84% من الأشخاص في الدولة يؤمنون أن التكنولوجيا ستجعل حياتهم أكثر سهولة، منوهة أنه في المقابل، استخدم فقط 9% من الأشخاص في الصين وألمانيا و14% من الأشخاص في كندا تقنية بصمة الإصبع للتعريف عن أنفسهم.

ووفقا لدراسة بنك إتش إس بي سي فإن الدافع للثقة في التكنولوجيا واستخدامها في الإمارات ليس دافعاً استهلاكياً فحسب بل يمكن أن يكون وراءه تشجيعاً ودعماً واسعين من قبل الحكومات، مسترشداً بذلك بتقرير للأمم المتحدة عام 2016 أظهر أن الإمارات العربية المتحدة مدرجة ضمن بلدان العالم الرائدة من حيث مستوى التقدم في الحكومة الإلكترونية والمساهمة الإلكترونية.

وقال كونال مالاني، الرئيس الإقليمي لإدارة قيمة العملاء، الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات، في HSBC الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، خلال استعراض نتائج الدراسة: إنه في حين أن التكنولوجيا الرقمية خلقت فرصاً تنافسية جديدة تتعدى حدود الخدمات المصرفية التقليدية، فإنها أوجدت أيضاً فرصاً كبيرة وواسعة للبنوك وشركات التقنيات المالية للتعاون فيما بينها لتوفير أحدث حلول التقنية في مجال الخدمات المالية، منوهاً بأن البنك الراعي التنفيذي لـ «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي» والذي يهدف إلى إيجاد جيل جديد من أبرز رواد الأعمال والشركات في مجال التقنيات المالية حيث قام البنك بالإشراف وتدريب عدد من الطموحين من «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي» وهو في صدد القيام بتجارب داخلية على أحد الأفكار الإبداعية في مجال التقنية المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا