• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

قيمة التداولات بلغت 592 مليون درهم

مؤشرات الأسواق ترتفع بفعل مضاربات الأسهم «القيادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية في تغيير مسارها الهابط مع نهاية جلسة تعاملات أمس، لتغلق بالمنطقة الخضراء متأثرة بعمليات مضاربية استهدفت عدداً من الأسهم القيادية بالتزامن مع الإعلان عن أخبار إيجابية وحالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين داخل قاعات التداول مما رفع مستوي السيولة مع اتجاه الأجانب للدخول من جديد على عدد من الأسهم المنتقاة التي وصلت إلى مستويات سعرية مغرية.

وسجلت قيمة تداولات المستثمرين على الأسهم المحلية نحو 592.6 مليون درهم، بعدما تم التعامل على 295.7 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4322 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 73 شركة مدرجة، ارتفع منها 24 سهما، فيما تراجعت أسعار 25 سهما، وظلت أسعار 20 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات أمس، على ارتفاع بلغت نسبته 1.11% بعدما شهدت الأسهم القيادية المدرجة وخصوصاً أسهم قطاع البنوك ارتفاعات ملحوظة، ليغلق المؤشر العام عند مستوى 4310 نقاط، بدعم تم التعامل على أكثر من 54.7 مليون سهم، بقيمة بلغت 109.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 824 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 38 شركة مدرجة، ارتفع منها 13 سهماً، فيما تراجعت أسعار 14 سهما، وظلت أسعار 11 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد نجح في تقليص خسائره الصباحية بعدما شهد عمليات مضاربية على عدد من الأسهم القيادية المدرجة جعلته يغير مسارها الهبوطي ويغلق مرتفعاً نسبة 0.02% عند مستوى 3394 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 241 مليون سهم، بقيمة بلغت 483.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3498 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 35 شركة مدرجة، ارتفع منها 11 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال وضاح الطة المحلل المالي، إن الأسهم المحلية مازالت تسيطر عليها النزعة المضاربية على الرغم من تمتع الاقتصاد الكلي بمؤشرات إيجابية تجعله محط أنظار المستثمرين والمؤسسات الأجنبية والمحلية، مؤكداً أن مضاربات الأسهم القيادية نجحت في تغيير مسار المؤشرات في اللحظات الأخيرة من الجلسة لتغلق بالمنطقة الحمراء.

وأضاف أن تركز التداولات على عدد من الأسهم خلال جلسة تعاملات أمس، يشير بوضوح إلى النظرة المضاربية التي لا تعتمد على أسس استثمارية، موضحاً في هذا الصدد إلى استحواذ سهم «دريك أند سكل» على أكثر من 51% من قيمة التعاملات في سوق دبي المالي، بالتزامن مع اندفاع المستثمرين نحو المضاربات لتحقيق مكاسب رأسمالية سريعة.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، سجل سهم «دانة غاز» أكثر التداولات نشاطاً بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، محققاً كميات تداول بنحو 24.6 مليون سهم، بقيمة 16.8 مليون درهم، ليغلق متراجعاً عند مستوي 0.68 درهم، خاسراً فلسا واحدا عن الإغلاق السابق، فيما تصدر سهم «أبوظبي الأول» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة مسجلاً 29.8 مليون درهم، بكمية تداول بلغت 2.9 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً عند مستوى 10.3 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق.

وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «دريك آند سكل» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، محققاً تداولات بكميات بلغت 124.2 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 248.2 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 9.63% عند مستوى 2.05 درهم، رابحاً 18 فلسا عن الإغلاق السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا