• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

دوري أبطال أوروبا

يوفنتوس يلحق بقطار الكبار مرفوع الرأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

باريس (أ ف ب)

لحقت فرق يوفنتوس الإيطالي وصيف النسخة الماضية، ومانشستر يونايتد الإنجليزي وبازل السويسري وروما الإيطالي، بالمتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، أمس الأول، بعد الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات، فيما أقصي أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف 2014 و2016.

وانضمت هذه الفرق بالتالي إلى تشيلسي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني ومواطنه ريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي الإنجليزي ومواطنه توتنهام، وتسحب قرعة الدور ثمن النهائي في 11 ديسمبر.

وتأهل يوفنتوس الإيطالي إلى دور الـ16 بعد فوزه على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 2-صفر، وكان مصير يوفنتوس بين يديه، إذ كان بحاجة إلى نقطة التعادل، لضمان التحاقه ببرشلونة الإسباني الذي أكد صدارة المجموعة الثانية في الجولة السابقة وتخطى ضيفه سبورتينج البرتغالي 2-صفر.

ورفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة، مقابل 11 ليوفنتوس، و7 لسبورتينج الذي تحول إلى مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

على ملعب «كارايسكاكي»، دفع مدرب يوفنتوس ماسيمليانو أليجري بتشكيلة قوية بعد فوزه الغالي جداً في الدوري المحلي على نابولي المتصدر في عقر داره 1-صفر، ضمت الأرجنتينيين باولو ديبالا وجونزالو هيجواين والبرازيلي دوجلاس كوستا هجومياً، لكن الكولومبي خوان كوادرادو افتتح التسجيل مبكراً بعد عرضية من الجهة اليسرى للبرازيلي أليكس ساندرو (15)، وسجل يوفنتوس هدف الاطمئنان عبر بديله فيدريكو برناردسكي بتسديدة يسارية جميلة من داخل المنطقة (90).

وفي المباراة الثانية على ملعب «كامب نو»، عزز برشلونة سلسلة من 24 مباراة لم يخسر فيها على أرضه، بفوزه على ضيفه سبورتينة البرتغالي 2-صفر. وأراح المدرب أرنستو فالفيردي نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي (دخل في الدقيقة 61)، بالإضافة إلى لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، الظهيرين جوردي البا وسيرجي روبرتو ولاعب الوسط البرازيلي باولينيو.

وانتظر برشلونة، حامل اللقب 5 مرات آخرها في 2015، حتى الدقيقة 59 ليكسر التعادل، عن طريق مهاجمه باكو الكاسير بكرة رأسية بعد تمريرة من دنيس سواريز. وفي نهاية اللقاء، سجل المخضرم الفرنسي جيريمي ماتيو، مدافع برشلونة السابق، هدف الفريق الكاتالوني الثاني عن طريق الخطأ (90+1).

وعلى غرار يوفنتوس بطل 1985 و1996، كان تأهل مانشستر يونايتد الإنجليزي، بطل 1968 و1999 و2008، متوقعاً، فضمن صدارة المجموعة الأولى بفوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1 بعدما كان متأخراً في الشوط الأول.

ورفع يونايتد، الذي كان يريد تفادي الخسارة بفارق سبعة أهداف، رصيده إلى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط عن بازل السويسري الفائز على مضيفه بنفيكا البرتغالي متذيل الترتيب 2-صفر، فتأهل الفريق السويسري بأفضلية ثلاث نقاط عن سسكا موسكو.

ولعب العائد لوك شو للمرة الأولى منذ 24 أكتوبر مع يونايتد الذي أهدر عدة فرص في الشوط الأول، بينها تسديدة لمهاجمه ماركوس راشفورد في القائم الأيسر (4)، لكن الفريق الروسي أدرك الشباك خلافاً لمجريات اللعب، عن طريق ألن دزاجوييف الذي ارتدت من ظهره كرة البرازيلي فيتينو في شباك الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو (45).

وفي غضون 66 ثانية، عادل يونايتد عن طريق مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو بعد تمريرة من الفرنسي بول بوجبا (64)، قبل أن يمنحه راشفورد التقدم بعد تمريرة من الإسباني خوان ماتا (66). وهذه المباراة الـ40 في جميع المسابقات لا يخسر فيها يونايتد على أرضه.

وفي المباراة الثانية، سجل بازل هدفيه عبر النروجي من أصول مغربية محمد اليونسي برأسه في الشباك (5) وديميتري أوبرلين (65).

وثأر بايرن ميونيخ الألماني من باريس سان جرمان الفرنسي، بعد أن هزمه 3-1 في ميونيخ في قمة المجموعة الثانية، وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (7) والفرنسي كورنتان توليسو (37 و69) لبايرن، وكيليان مبابي (50) لسان جرمان.

خاض الفريقان المباراة، وهما ضامنان تأهلهما إلى ثمن النهائي، لكن سان جرمان أكد صدارته للمجموعة برصيد 15 نقطة، بفارق الأهداف أمام بايرن.

في المقابل، تلقى سان جرمان خسارته الأولى في المجموعة بعد خمسة انتصارات كبيرة.

وفي المجموعة ذاتها، خسر سلتيك أمام أندرلخت بهدف لجوزو سيمونوفيتش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62.

وفي المجموعة الثالثة، لحق روما الإيطالي بتشيلسي الإنجليزي إلى ثمن النهائي بفوزه على ضيفه قره باخ الأذربيجاني بهدف للأرجنتيني دييجو بيروتي في الدقيقة 53.

ورفع روما رصيده إلى 11 نقطة فانتزع صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام تشيلسي الذي تعادل 1-1 مع أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف 1974 و2014 و2016، ما أدى إلى خروج الأخير من دور المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010، وسيكمل مشواره الأوروبي في «يوروبا ليج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا