• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

«تعزيز السلم» يبحث الموقف التحريضي ضد الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

أبوظبي (وام)

يعقد الملتقى الرابع لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة في أبوظبي الاثنين المقبل ويستمر ثلاثة أيام تحت عنوان «السلم العالمي والخوف من الإسلام». ويأتي الملتقى في سياق وضع دولي متأزم يواجه فكراً مأزوماً وتلوح في أفقه نذر أزمات مستقبلية أخرى وهو وضع تغولت فيه داخل المجتمعات المسلمة عقيدة المفاصلة الدينية التي غذتها جماعات الإسلام السياسي ومثلها داعش بفتنته وبما اقترفه في حق المسلمين والأقليات الدينية في المجتمعات غير المسلمة - خاصة في الغرب. وأكد الدكتور يوسف حميتو عضو اللجنة العلمية لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة أن المنتدى تفاعل مع مشكلة المفاصلة الدينية في المجتمعات المسلمة حين نظم بشراكة مع وزارة الأوقاف المغربية في يناير 2016 «مؤتمر مراكش لحقوق الأقليات الدينية في العالم الإسلامي» الذي كان من مخرجاته «إعلان مراكش التاريخي». وأضاف الدكتور يوسف حميتو أنه على نفس النهج يعقد الملتقى الرابع لمعالجة الموقف التحريضي ضد الإسلام وقيم المسلمين وثقافتهم في المجتمعات الغربية والذي أصبح تياراً منظماً ومؤطراً يتغذى على أحداث جزئية، يرتكبها بعض المجانين ممن اختطف الدين ونصب نفسه متحدثاً باسمه أو يقتات من نظرية صدام الحضارات وكلا المغذيين يؤسسان لحملات تطهير عرقي وديني عابرين للقارات، ويبرران شن حروب استباقية تستباح فيها كل وسائل شيطنة الإسلام والتخويف من المسلمين مما يهدد السلام العالمي ويقوي ظاهرة «الإسلاموفوبيا».

وأوضح أن المنتدى تأسس في أبوظبي عام 2014 ليكون فضاءً رحباً وحراً للتفكير بحكمة وتعقل يسع الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا