• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

حفل شواء ينتهي بمأساة

وفاة صبيين غرقاً في حوض سباحة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

تحرير الأمير (دبي)

انتهى حفل شواء في فيلا لسيدة ماليزية الجنسية بمنطقة جبل علي إلى مأساة، حيث غرق طفلان في حوض السباحة، وقال العميد الدكتور عادل السويدي مدير مركز شرطة جبل علي، إن سيدة ماليزية دعت إلى مقر سكنها 7 نساء و18 طفلاً بين أولاد وبنات، وحين ذهب الجميع إلى حوض السباحة بالقرب من فيلا السيدة، ودخل الأولاد والبنات الصغار إلى حوض السباحة، وكانوا يسبحون بمرح وسعادة حتى سمع الأطفال صراخ أحدهم يطلب النجدة، وتبين لاحقاً أن صبي عمره 16 عاما، وآخر من الجنسية نفسها وعمره 14 عاماً، قد تعرضاً للغرق، وبعد أن تم إخراجهما، وحضور الشرطة والإسعاف، تبين أن الصبيين قد فارقا الحياة.

وقال السويدي: «إن المركز تلقى بلاغاً يفيد بوقوع حالة غرق في متنزه جبل علي بدبي، وتم على الفور تحريك فرق الإنقاذ والغوص والإسعاف، وعند الوصول للموقع اتضح غرق طفلين، الأول 16 عاماً والثاني 14 عاماً، وتم إخراجهما ولكن للأسف كلاهما كانا متوفيين».

وناشد مدير مركز شرطة جبل علي، الأسر عدم ترك الأبناء من دون رقابة أثناء السباحة في الأحواض المغلقة أو في البحر إذا كان هائجاً، خصوصاً في هذه الفترة من العام مع دخول فصل الشتاء، وإبعاد السيارات عن الشواطئ حتى لا تنجرف إلى عمق الماء، كما حث الأهالي على اتخاذ الحيطة والحذر، وتوفير أطواق النجاة، داعياً أرباب الأسر إلى ضرورة متابعة أطفالهم، وعدم تركهم لوحدهم يلعبون في الحديقة أو الساحة الخارجية، خشية تعرضهم لمكروه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا