• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الإمارات قبلة العلماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

تولي الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العلم والعلماء أهمية كبيرة، لما لهم من دور بارز في دعم توجهات الدولة، وتقديم المشورة العلمية والتخصصية في مشاريعها، باعتبارهم ثروة وطنية تراهن عليهم في مسايرة ركب العالم المتطور.

وتؤمن القيادة الرشيدة أن نهضة المجتمع تكمن في الاستثمار والارتقاء بقدرات العلماء والمفكرين، وهو ما تجسد في إطلاق مَجمع محمد بن راشد للعلماء، المشروع الوطني الأول من نوعه عربياً، ليكون منصة لعلماء المنطقة كافة، وبيئة محفزة للبحث والإنتاج العلمي واستشراف المستقبل.

ويعتبر مجمع محمد بن راشد للعلماء، إحدى مبادرات مجلس علماء الإمارات، والذي تم الإعلان عنه ضمن خطة ومبادرات المجلس، بهدف إيجاد مجتمع علمي في الدولة من مختلف التخصصات، وتعزيز دور العلماء في مسيرة الدولة التنموية، إلى جانب استشراف تطور المجالات العلمية والتكنولوجية لصناعة مستقبل، ويضم المجمع نخبة من العلماء والباحثين من المجتمع العلمي، بحيث يتم إنشاء قاعدة علمية ومعرفية، وبناء قدرات بحثية وطنية، فيما يكون الانتساب إلى المجمع شرفاً علمياً.

وقبل أيام كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفائزين بميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي، وهي أرفع ميدالية وطنية تكرم أهل العلم من أصحاب الإنجازات والإسهامات في مختلف المجالات، وتمثل شرفاً علمياً رفيعاً لتكريم العلماء، وتعزيز مكانتهم في المجتمع، بحيث يصبح صاحبها قدوة ومصدر فخر للوطن.

وتعد ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي مبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتكريم العلماء والباحثين المتخصصين من أصحاب الإنجازات والإسهامات في مختلف المجالات، وتهدف لتكريم أهل العلم من الطلبة والعلماء والباحثين، وتعزيز مكانة العلم في المجتمع، بحيث يصبح العالم والباحث والمخترع قدوة ومصدر فخر الوطن، بالإضافة إلى تشجيع وخلق بيئة تحفز على الابتكار والبحث العلمي وتأهيل جيل من العلماء والباحثين الإماراتيين.

فارس أنور - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا