• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تصفية 1000 من القيادات السياسية والعسكرية واحتجاز 700 من ضباط الحرس الجمهوري

«هولوكوست حوثي» يستهدف أنصار صالح في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

صنعاء، نيويورك (الاتحاد، وكالات)

واصلت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، أمس، ولليوم الثالث على التوالي، حملة الاعتقالات الواسعة بحق أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتل الاثنين الماضي، بعد خمسة أيام من المعارك الشرسة بين قواته والجماعة المسلحة في صنعاء.

وأكد المندوب اليمني لدى الأمم المتحدة السفير خالد اليماني أن ميليشيا الحوثي قتلت بدم بارد أكثر من 1000 شخص من القيادات العسكرية والسياسية لحزب المؤتمر الشعبي العام والحرس الجمهوري خلال اليومين الماضيين.

وقال اليماني في تصريح خاص لقناة (العربية الحدث) الإخبارية أمس، إن عمليات القتل مستمرة على مدار الساعة، مضيفا أن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد كشف في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي عن عمليات تصفية لأعضاء المؤتمر الشعبي تجري في صنعاء على يد ميليشيا الحوثي.

والتزم أنصار الرئيس السابق بيوتهم منذ مقتل زعيمهم خشية بطش جماعة الحوثي الإيرانية التي تقول مصادر سياسية إنها بصدد إصدار أحكام قضائية بمصادرة ممتلكات صالح وأتباعه.

وقال سام الغباري، مستشار رئيس الوزراء اليمني، في تغريدة على تويتر، إن جماعة الحوثي تنفذ «هولوكوست جديداً» على المواطنين اليمنيين، مؤكداً استمرار حملة الإعدامات بحق قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام. ... المزيد