• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

خطيب جامع «صالح» يرقص فرحاً بمقتله!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

صنعاء (مواقع إخبارية)

فوجئ اليمنيون بظهور خطيب جامع الصالح، علي المطري، في احتفال ميليشيات الحوثي بقتلها للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأدائه الرقصة اليمنية «البرع»، ابتهاجا بمقتل من لازمه طوال أكثر من 33 عاما. وطبقا لتقرير أوردته عدة مواقع إخبارية حضر الخطيب المطري، ساحة الاحتفال الحوثية التي دعا إليها زعيم التمرد، عبدالملك الحوثي، أمس الأول تحت شعار «شكرا لله»، ابتهاجا بقتلهم للرئيس السابق، ما شكل صدمة وذهولا لقطاع واسع من اليمنيين خاصة من رجل دين.

وأصيب المطري، إلى جانب الرئيس السابق صالح في تفجير جامع «النهدين» داخل دار الرئاسة عام 2011م، في صلاة الجمعة حيث كان خطيبا كالعادة في أي جمعة يحضرها «صالح»، ونقل معه إلى العاصمة السعودية الرياض، لتلقي العلاج. ويمتلك المطري تاريخا طويلا من التقلبات.

وبحسب وكيل وزارة الأوقاف وعضو جمعية علماء اليمن الشيخ محمد شبيبة، فإن المطري كان خلال حروب صعدة الستة (بين نظام صالح والمتمردين الحوثيين)، يخطب في المساجد لتحريض الجنود ضد الحوثيين، ويصف «بدرالدين وحسين وعبدالملك الحوثي بالمجوس الروافض أذناب إيران».

وأضاف : «بقي المطري مع صالح إلى قبل أسبوع من موته ثم تنكر له وسجد سجود شكر لقتله على يد من كان يصفه بالمجوسي ذنب إيران».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا