• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

وجه بإيجاد حلول للمعاناة اليومية لأهل القطاع

عباس يطالب بتنحية الخلافات وتحقيق المصالحة «فوراً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

رام الله، غزة (وكالات)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، إلى تنحية الخلافات الداخلية الفلسطينية جانباً في مواجهة التحديات الراهنة، على إثر نية الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى القدس. وأكد عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، ضرورة «بذل كل الجهود وتنحية الخلافات جانباً، والعمل الفوري على تحقيق المصالحة الوطنية، لمواجهة المخاطر الجمة التي تحدق بقضيتنا الفلسطينية على الصعد كافة». وقال «حرصاً على إنجاح المصالحة، فقد أصدرنا تعليمات للحكومة بالتوجه إلى قطاع غزة، والعمل على إيجاد الحلول للمعاناة اليومية لأهلنا في القطاع، ووضع التوصيات المناسبة لذلك».

وطالب عباس الشعب الفلسطيني وقواه السياسية بـ «التركيز على التحديات القادمة التي تواجه مشروعنا الوطني، وذلك من خلال استغلال الفرصة المواتية لتحقيق الوحدة الوطنية، ووحدة شعبنا وأرضنا التي تعتبر الرد الحقيقي على كل محاولات المساس بحقوقنا التي كفلتها القوانين والأعراف الدولية». وثمن عباس الدور الكبير والمهم الذي تقوم به الشقيقة مصر لتحقيق المصالحة الوطنية، وحرصها الشديد على بذل جهودها المشكورة، لتذليل أي عقبات، والتغلب على أي صعوبات، تواجه تحقيق وحدة الشعب والأرض الفلسطينية.

بالتوازي، أعلن مصدر فلسطيني أن الوفد الأمني المصري غادر قطاع غزة أمس إلى الضفة الغربية لإجراء مباحثات مع مسؤولي السلطة الفلسطينية. وذكر المصدر أن الوفد المصري، المتواجد في قطاع غزة منذ نحو 10 أيام، غادر القطاع عبر حاجز بيت حانون (إيرز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، إلى الضفة الغربية. وبحسب المصدر، فإن الوفد المصري سيجري في الضفة لقاءات مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية وحركة «فتح»، ثم يعود إلى القطاع. وكان مقرراً وصول رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وأعضاء حكومته أمس إلى غزة لمتابعة تنفيذ تفاهمات المصالحة، إلا أن إعلان ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس دفعته لتأجيل المهمة.