• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

أعلن دحر «داعش».. وتيلرسون دعا لمشاركة الأسد في «جنيف-8»

بوتين يدعو لانتخابات رئاسية وبرلمانية بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، إن عملية السلام في سوريا تشمل إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في المرحلة المقبلة، بعد «النصر الكامل» على تنظيم «داعش» على ضفتي نهر الفرات في سوريا، بعدما أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أن الولايات المتحدة تدعم مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد في محادثات التسوية في سوريا، ما دام بالسلطة، فيما اتهمت فرنسا النظام السوري بعرقلة المفاوضات، وطالبت روسيا إعادة الوفد السوري إلى (جنيف-8)، التي استؤنفت دون أن تظهر دلائل على عودة وفد الحكومة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن بوتين الذي أعلن أمس ترشحه في انتخابات الرئاسة الروسية عام 2018، القول إن النصر الكامل تحقق على تنظيم «داعش» على ضفتي نهر الفرات في سوريا. وأوضح أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو سلم له قبل ساعتين تقريرا يؤكد دحر «داعش» في المنطقة.

وأضاف «بطبيعة الحال قد تبقى هناك عدة بؤر مقاومة، لكن العمليات القتالية في هذه المرحلة وفي هذه المنطقة انتهت بالانتصار الكامل ودحر الإرهابيين»، مؤكدا أن «العملية العسكرية في المنطقة اكتملت الآن، وإن التركيز سيتحول إلى عملية سياسية ستشمل في نهاية المطاف إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية». ولم يحدد بوتين إن كان يشير إلى سوريا بأكملها أو فقط المناطق المحيطة بوادي الفرات.

في نفس الوقت، أعلن بوتين نيته الترشح لرئاسة روسيا في انتخابات العام 2018. وقال في لقاء أجراه مع عمال مصنع «غاز» للسيارات في مدينة نيجني نوفجورود أمس، «نعم سأترشح لمنصب رئيس روسيا الاتحادية»، معربا عن ثقته بأن روسيا «ستسير إلى الأمام ولن يوقفها أحد أبدا». وأعلن النائب الأول لرئيس كتلة حزب «روسيا الموحدة» في البرلمان الروسي أندريه إيساييف، بأن الحزب سيدعم ترشح بوتين للرئاسة عام 2018.

وفي شأن متصل، قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمس، إنه أخبر روسيا بأن النظام السوري يجب أن يكون حاضرا في مفاوضات (جنيف-8). وأوضح «نرى أنه من المهم أن يكون بشار الأسد، ما دام زعيما للنظام، طرفا مباشرا في هذه المفاوضات». ... المزيد