• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

«البنتاجون» تؤكد بقاء قواتها في سوريا ومقتل 21 مدنياً بدير الزور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إريك باهون أمس، أن الولايات المتحدة ستحتفظ بوجود عسكري لها في سوريا «طالما كان ذلك ضرورياً». في حين قتل 21 مدنياً فجراً في قصف جوي روسي استهدف إحدى بلدات محافظة دير الزور التي لم يعد تنظيم «داعش» يسيطر سوى على جيوب محدودة فيها.

وقال باهون: «سنحتفظ بالتزاماتنا طالما دعت الضرورة، لدعم شركائنا ومنع عودة الجماعات الإرهابية» إلى هذا البلد.

وتنشر الولايات المتحدة حالياً قرابة ألفي جندي على الأرض في سوريا، بينهم قوات خاصة يدعمون قوات سوريا الديمقراطية في المعركة ضد المتشددين.

وأوضح باهون أن التزامات القوات الأميركية في سوريا ستكون «بموجب شروط»، أي أنه لا يوجد جدول زمني يحدد ما إذا كانت ستنسحب أم لا. وأشار إلى أن الانسحاب العسكري للولايات المتحدة «مرتبط بالوضع» على الأرض في سوريا.

وقال: «من أجل ضمان هزيمة داعش، يجب على التحالف التأكد من عدم عودتها، أو استعادتها المناطق التي خسرتها أو التآمر لشن اعتداءات في الخارج». ... المزيد