• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

فنون متنوعة في معرض «ريجنيريشن» بمدرسة الخبيرات البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية كل من الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي، ممثل أبوظبي لدى ناشيونال بورتريه غاليري، عضو وزميل الجمعية الملكية لتشجيع الفنون في المملكة المتحدة وفيليب بارهام سفير بريطانيا لدى الإمارات، ويونس الخوري وكيل وزارة المالية، وعضو مجلس أمناء مدرسة الخبيرات افتتح المعرض الفني «ريجنيريشن» في مدرسة الخبيرات البريطانية بأبوظبي.

ويشكل المعرض ثمرة لمشروع تعاوني يحتفي «بعام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة»، احتفاء بالعلاقة طويلة الأمد التي تجمع بين البلدين. وقال غافن أندرسون، المدير المحلي للمجلس الثقافي البريطاني في الإمارات: «إننا نعمل على استكشاف أهمية دور الثقافة في تشكيل مجتمعات الغد، من خلال برنامج مبتكر للمشاريع المتميزة».

وتضمن المعرض أعمالاً في فنون الرسم والنحت والتصوير والكتابة والأفلام والموسيقى والرقص، إلى جانب عرض أعمال لطلاب وأساتذة مدرسة الخبيرات البريطانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا