• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

الإمارات تقيم مشاريع تنموية لمساعدة صيادي اليمن

وزير الثروة السمكية اليمني: المتمردون فرضوا «إتاوات» على الصيادين واستغلوا قواربهم في تهريب السلاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 فبراير 2017

كتب - رعد الريمي

تحتل صادرات اليمن من الأسماك المرتبة الثانية بعد صادراتها النفطية، حيث تصدر اليمن الأسماك إلى 50 دولة آسيوية وأفريقية وأوروبية، منها 12 دولة عربية بنسبة 58% من الصادرات، تأتي في مقدمتها المملكة العربية السعودية ومصر وعمان، ولكن هذا القطاع الحيوي الذي كان يتميز به اليمن لم يسلم من المخططات الإيرانية الحوثية، التي وضعت خطة ممنهجة لاحتلال اليمن وتدميره، فأصبح هناك أكثر من 113 سفينة أجنبية وعدد غير معروف من السفن غير المصرح لها بالصيد تستغل المخزون السمكي، وتتبع أساليب صيد تهدد تجريف الثروة السمكية اليمنية.

ولأن الشعب اليمني هو المستهدف من الحرب الحوثية، فقد تعرض الصيادون لعمليات ابتزاز من جانب المتمردين الذين فرضوا رسوماً و«إتاوات»، ليضطر الكثير من الصيادين لإيقاف قواربهم بعدما أصبحوا غير قادرين على مزاولة المهنة، بعد ارتفاع سعر الوقود وإتاوات الحوثيين وشح الإنتاج، بالإضافة إلى الأعاصير التي شهدتها المحافظات الشرقية والتي خلفت دماراً كبيراً في القطاع السمكي وفي معدات ووسائل الصيادين.

ووفقاً لتقرير رسمي صادر عن وزارة الثروة السمكية اليمنية، فإن الصادرات السمكية تشكّل مورداً مهما للدخل القومي، وتمثّل في تسهيل إجراءات التصدير وتنظيمها، لتحقق نمواً مطرداً بفعل آلية اقتصاد السوق وزيادة الطلب على الأسماك في الأسواق الخارجية، حيث أنشئت العديد من الشركات ومعامل التحضير وفق المعايير والشروط الدولية والأوروبية.

وتسعى وزارة الثروة السمكية في اليمن إلى رفع قيمة المنتجات السمكية الموجهة للتصدير من خلال عملية التصنيع والتشجيع على فتح خطوط إنتاج ذات قيمة مضافة لتحقيق النمو الاقتصادي في القطاع السمكي، حيث بلغ عدد مصانع تعليب الأسماك 3 مصانع، فيما ارتفع عدد معامل التحضير إلى 49 معملاً، منها 16 معملاً حاصلاً على الرقم الأوروبي في معالجة وتحضير الأسماك.

ويشير تقرير وزارة الثروة السمكية إلى أن الاستزراع السمكي في اليمن يمثل أهمية كبيرة لعائداته الاقتصادية وتخفيفه من الضغط على الاصطياد البحري، وأنشأت اليمن في عام 2005 مزرعة لاستزراع الروبيان على سواحل البحر الأحمر، تنتج سنوياً ما بين 600 إلى 800 طن من الروبيان الساحلي يتم تصدير أغلبه إلى دول شرق آسيا، وبلغت عائدات اليمن من الصادرات السمكية 300 مليون دولار، كما يوفر القطاع السمكي أكثر من 70 ألف فرصة عمل في مجال الصيد و30 ألفاً في مجال الصناعات السمكية والأنشطة الأخرى المرتبطة بالقطاع السمكي. ... المزيد

     
 

قطاع سمكي محترف خارج الخدمه

في البدايه نشكر امارات الخير على جهودها لدعم القطاع السمكي والذي كان العمود الفقري للاقتصاد قبل النفط وقبل الاتحاد نتمنى اعاده ذلك الكيان السمكي الرافد للاقتصاد والاستثمار في القطاع السمكي

احمد باعوشه | 2017-02-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا