• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

«الهريسة التقليدية» تؤمن استقلالية مزارعات تونسيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

القيروان (أ ف ب)

أطلقت مجموعة من المزارعات قرب القيروان في وسط تونس، تعاونية صغيرة تحمل اسم «تحدي»، منذ عام 2013.

وبفضل مشروع لدعم المنتجات المحلية، تلقت هؤلاء النساء تدريباً فنياً وتجارياً، فضلاً عن تدريب حول سلامة الأغذية، حيث يحضرن الهريسة التقليدية، وهي من التوابل التونسية الشهيرة التي تتناقل وصفتها «البنات عن الأمهات».

وتعد الهريسة من الفلفل الذي يجفف في الشمس، وتضاف إليه بهارات وزيت الزيتون الذي يحفظه، ويخفض من حدة حرقته. وهي تقدم مع كل الأطباق التونسية تقريباً في المطاعم، وتصدّر إلى حوالي عشرين بلداً آخر. ومنذ عام 2015 تسوق المزارعات الهريسة تحت اسم «الريم» الذي يرمز إلى جمال النساء.

وتضم تعاونية «تحدي» 164 موظفة، وهي من أولى الشركات التونسية التي توظف نساء ريفيات فقط.

وبدأت هريسة «الريم» تحقق شهرة، فهي باتت متوافرة في تونس في متاجر فاخرة، فضلاً عن سويسرا وألمانيا، وقد صدرت كذلك إلى فرنسا وإيطاليا، وهناك ثمة مفاوضات لإرسالها إلى كندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا