• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الجزيرة يطيح أوكلاند سيتي ويضرب موعداً مع أوراوا في ربع النهائي

«فخر أبوظبي» يعانق التاريخ في «ليلة المونديال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

مصطفى الديب (العين)

سجل الجزيرة اسمه بحروف من ذهب، في سجل الكرة العالمية، بعد أن حقق فوزه الأول، في أول ظهور عالمي للفريق بمونديال الأندية مساء أمس، على حساب أوكلاند سيتي النيوزيلندي، ولم يكن فوز «فخر أبوظبي» عادياً، لأنه جاء بتوقيع جميع أندية الدولة، من خلال مساندة جماهيرية حماسية في المدرجات، حتى وإن لم تكن مكتملة العدد.

وأوفى البرازيلي رومارينيو لاعب «فخر أبوظبي» بوعده الذي قطعه على نفسه قبل انطلاق البطولة، عندما أكد أنه سوف يقاتل، من أجل مساعدة الفريق في تحقيق الفوز، من خلال الخبرات الطويلة له في الملاعب عموماً، وفي مونديال الأندية خصوصاً، عندما شارك مع كورنثيانز البرازيلي عام 2012، وتوج معه بلقب البطولة التي استضافتها العاصمة اليابانية طوكيو، وتفوق رومارينيو ورفاقه على أشهر نجوم العالم الذين شاركوا بالبطولة، في مقدمتهم نجوم تشيلسي الإنجليزي الذي حل وصيفاً في تلك النسخة.

وقاد رومارينيو الجزيرة بذكريات البطل في «النسخة 14، ولعبت تحركاته دوراً بارزاً في إرباك دفاع الفريق النيوزيلندي، وشكل ثنائياً مزعجاً مع علي مبخوت الذي لعب دوراً خفياً في توسيع الطريق أمام رومارينيو.

وضرب «فخر أبوظبي» موعداً مع لقاء جديد في البطولة أمام أوراوا الياباني بطل آسيا في ربع النهائي يوم السبت المقبل، باستاد مدينة زايد الرياضية، وفي حال الفوز يصعد «فخر أبوظبي» لمواجهة ريال مدريد في نصف النهائي.

واعتمد «فخر أبوظبي» على الدفاع المحكم، وسلاح المرتدات، وهي الطريقة نفسها التي لعب بها أوكلاند سيتي، إلا أن سرعة لاعبي الجزيرة أسهمت في حسم اللقاء لمصلحتهم.

وحفلت مباراة أمس بالعديد من المشاهد، على رأسها الروح القتالية العالية التي قاتل بها لاعبو «فخر أبوظبي» للحفاظ على الفوز، رغم الضغط الهجومي الكبير للفريق النيوزيلندي.​

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا