• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الهدف المنعطف المهم في المباراة

زبير بية: الجزيرة صنع الفارق بـ «رومارينيو» وخصيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

عبد الله القواسمة (أبوظبي)

يرى زبير بية المحلل الفني لقنوات أبوظبي الرياضية، أن الفريقين تعاملا بحذر شديد مع مجريات الشوط الأول، الذي لم يتخلله سوى مشهد تهديد وحيد، جاء منه هدف السبق الذي أحرزه رومارينيو.

وأكد بية أن الفريقين قدما شوطاً أولاً متوسط المستوى، بعدما منح الجزيرة منافسه نسبة الاستحواذ الأكبر على الكرة، نتيجة مشاكل في عملية بناء الهجمات، وبالأخص ما بين اللاعبين مبارك بوصوفة وعلي مبخوت، وفي ظل حذر شديد من الفريقين، حيث اعتمد الجزيرة على خطة 4-2-3-1، أما أوكلاند سيتي فلعب بخطة 4-3-3، لافتاً إلى أن تشكيلة الجزيرة حملت مفاجأة تمثلت في وجود العطاس إلى جانب العتيبة في وسط الميدان، فحضور هذين اللاعبين كان يحد من عمليات البناء الهجومي، لكن الجزيرة كان محظوظاً بهدف السبق الذي أحرزه رومارينيو.

ووصف بية هدف رومارنيهو بالمنعطف المهم في هذه المباراة، إذ اضطر لاعبو أوكلاند سيتي بعد ذلك إلى التحرر من نصف الميدان والاندفاع، في محاولة لتعويض تأخرهم، الأمر الذي منح علي مبخوت بعض الحرية في التحرك بنصف ملعب أوكلاند سيتي، الذي برزت في صفوفه التحركات النشطة للاعب دارين وايت، والذي شكل مصدر خطورة واضحة على فريق الجزيرة في الشوط الأول.

وفي رؤيته لأحداث الشوط الثاني أكد بية أن خط وسط الجزيرة نشط بعض الشيء على عكس الشوط الأول، حيث لاحت له بعض الفرص ولم يحالف التوفيق فيها علي مبخوت، قبل أن تشهد المجريات انحساراً كبيراً وواضحاً في ألعاب الفريق، وقال: أوكلاند سيتي كان مطالباً بالنشاط المكثف لتعويض تأخره، وهو ما جعل الجزيرة يلعب علي التمركز وشن الهجمات المرتدة، التي لو اكتملت لخرج «فخر أبوظبي» فائزاً بعدد وافر من الأهداف، واعتبر بيه أن دفاع الجزيرة وحارس مرماه لعبا الدور الرئيس في هذا الفوز، خصوصاً مع التمركز الصحيح للمدافعين في الكرات العرضية، ويقظة علي خصيف في التسديدات من جانب لاعبي أوكلاند.

وشدد بية على أن الجزيرة كان محظوظاً بتسجيله هدف التقدم، رغم تكافؤ المباراة في البداية، مؤكداً أن التجانس مطلوب بين مبخوت ورومارينهو وأبوصوفة، باعتبارهم الثلاثي الهجومي، خصوصاً وأن المواجهات المقبلة ستزداد صعوبة، وهو ما اتضح مع دفع مدرب أوكلاند سيتي بمهاجم ثان، حيث تقدم المنافس وفرض سيطرته على الفترات الأخيرة من المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا