• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

المركز الأول طموح الوداد

الناصيري: باتشوكا مفتاح النهائي والريال ليس مخيفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كشف سعيد الناصيري، رئيس الوداد المغربي، عن أن فريقه تأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية عن جدارة، وفكرة التمثيل المشرف ليست موجودة بالمرة في قاموس إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين، مؤكداً إلى أنه يتعهد بأن يكون الوداد خير ممثل للعرب وأفريقيا في البطولة، وأنه على ثقة في أن فريقه يلعب كأنه على أرضه ووسط جمهوره، ويحظى بدعم كبير من جماهير الإمارات والجالية المغربية بالدولة.

وقال الناصيري في حواره الحصري مع «الاتحاد»: «إذا كان الرجاء المغربي حقق المركز الثاني والميدالية الفضية في «نسخة 2013» بالمغرب، فإن طموح الوداد هو المركز الأول في «أبوظبي 2017»، لأن الرجاء حقق إنجازاً للمغرب بمركز الوصيف، ونتمنى أن نبلغ الجديد في مونديال الأندية، وتحدثت مع اللاعبين، وقلت لهم إن التاريخ يصنعه الرجال، وفريقي لديه أبطال نثق فيهم، ويحترمون المنافسين، ولكن لا يخشون أحداً».

وأضاف: «هدفنا الأساسي ترك بصمة قوية في البطولة، واستثمار الأجواء الإيجابية في أبوظبي لمصلحتنا، وندرك بأن المنافسة في كأس العالم تختلف تماماً عما كانت عليه في دوري أبطال أفريقيا، لأننا أمام أساليب لعب مختلفة، ومنافسين من العيار الثقيل، إلا أن «الأماني ممكنة» بالنسبة لنا، لأن كل فريق يمثله 11 لاعباً، والإرادة والطموح والمسؤولية والانضباط، كلها أسلحة تصنع الفارق في الملعب، مهما كان المنافس، ولا نخشى مواجهة الريال».

وحول أهمية المباراة الأولى للفريق أمام باتشوكا المكسيكي، قال: «هي مفتاح العبور إلى النهائي بالنسبة لنا، ولو نجحنا في تجاوزها بثبات، فإنني على ثقة بأننا سنلعب المباراة الختامية، وهذا الكلام ليس تقليلاً من شأن الآخرين، ولكنها ثقة في «كتيبة الأبطال» التي تجاوزت الكثير من التحديات الموسم الحالي، بفضل التركيز والانضباط والصبر، ونثق أيضاً في الجهاز الفني بقيادة الحسين عموتة، ونقف خلفه بكل قوة، وألتقي الفريق صباح اليوم، لأوجه لهم رسالة دعم معنوي من جماهيرهم في المغرب والإمارات، والتي تطالب اللاعبين بأن يكونوا على قدر المسؤولية». وبشأن نجاح الوداد الذي يعيش مرحلة من التألق في المرحلة الحالية، قال الناصيري: «ليس هناك أسرار، إلا أننا نحترم كل المنافسين، ولدينا فريق متميز، وبالنسبة للإدارة فإنها تقوم بدور الأب مع أبنائه مع اللاعبين، كما أننا نجحنا في التعامل بـ «القطعة» مع كل المباريات في الأدوار النهائية بدوري الأبطال، وأهدافنا واضحة، ووجدنا دعماً بلا حدود من جماهير النادي في كل المواقف، ولم ننساق خلف «المهاترات» التي أراد البعض أن يدخلنا فيها خلال الأوقات الحساسة والحاسمة في دوري أبطال أفريقيا، والنهائي الأفريقي أمام الأهلي المصري، لم يكن سهلاً بالمرة، إلا أننا تعاملنا مع كل مباراة على حدة، ووصلنا إلي ما كنا نريده، وكان هدفنا في مواجهتي بالقاهرة والرباط أن نحافظ على علاقتنا القوية بالنادي الأهلي، وقدمنا كل التسهيلات، وأبدينا احتراماً كبيراً له».

وتطرق الناصيري إلى الكرة العربية، ووصول 4 منتخبات للمرة الأولى إلى كأس العالم 2018 بروسيا، وقال: «إنها أمام فرصة تاريخية، قد لا تتكرر في المستقبل، وعليها أن تقدم نفسها بأفضل صورة، ومن حسن الحظ أن المنتخبات المتأهلة، وهي المغرب ومصر والسعودية وتونس، قوية، وتملك فرصاً لترك بصمة قوية في البطولة، والمجموعات متوازنة في القرعة».

وعن المنتخب العربي الذي يرشحه للذهاب بعيداً في كأس العالم قال: «هذا السؤال محرج، ومع ذلك أعتقد أن «أسود الأطلس» مرشح للذهاب بعيداً في المونديال، لأنه يملك نوعية متميزة من اللاعبين، والرغبة والإرادة في الفوز، وتاريخاً مشرفاً يمكن أن يستفيد منه، وكوكبة من اللاعبين الرائعين سواء المحترفين بالخارج أو المحليين». وأضاف: «أتابع الكرة الإماراتية، ولا أعرف سبباً واحداً لعدم تأهل «الأبيض» إلى «مونديال روسيا»، لأنه يملك جيلاً رائعاً، ومن السهل أن يتأهل منتخب الإمارات في البطولة المقبلة، لأن الجيل يصل وقتها إلى مرحلة النضج، ويستفيد المنتخب من عناصر موهوبة أخرى تظهر في المستقبل، أما عن أسباب عدم تأهل الأبيض في النسخة الحالية، يعود إلى فقدان التركيز في أوقات حساسة من التصفيات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا