• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تمنى أن يضع بصمته مع أوراوا في البطولة

سيلفا: مواجهة «الملكي» تستحق العناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

فرض نفسه نجماً لفريق اوراوا ريد الياباني، وسجل حضوراً تاريخياً في البطولة المتوج بها فريقه، خصوصاً في الجولة الختامية، حيث سجل ذهاباً ففرض التعادل الإيجابي علي الهلال السعودي بملعبه، ثم سجل إيجاباً ليترك بصمة قوية على اللقب الآسيوي، ويصبح النجم البرازيلي للفريق الياباني رافايل سيلفا الشغل الشاغل لجماهير كرة القدم الآسيوية، بعدما نجح في قيادة الفريق إلى الظفر بلقب دوري أبطال آسيا نوفمبر الماضي.

بصمة سيلفا «25 عاماً» على اللقب القاري جاءت بحجم نجوميته، إذ نصب نفسه أحد أفضل المحترفين الأجانب على الصعيد القاري بلا منازع، وبرصيد 9 أهداف أحرزها في دوري أبطال آسيا، ليحتل مع مواطنه هالك المركز الثاني على لائحة هدافي البطولة، خلف السوري عمر خريبين برصيد 10 أهداف لاعب الهلال السعودي.

سيلفا وعقب أول ظهور له بالعاصمة أبوظبي وفور انتهاء المران الذي خاضه فريقه على الملاعب الفرعية بمدينة زايد الرياضية، أكد يقينه أن جماهير ناديه تعول عليه كثيراً في هذا الاستحقاق المهم، الذي وصفه بأنه لا يقل أهمية عن استحقاق دوري أبطال آسيا، نظراً لمشاركة كوكبة من أبرز الأندية على الصعيد العالمي، مشيراً إلى أن حصول الفريق على المركز الثالث في المشاركة الأولى له عام 2007، يفرض عليه وعلى كافة زملائه تحديات كبيرة، تتمثل في تقديم كل ما في جعبتهم بالنسخة الحالية التي أكد أنها ستكون حافلة بالإثارة والتشويق.

ووصف سيلفا الأجواء في أبوظبي بالرائعة والمثالية للعب كرة القدم، على عكس الطقس في اليابان الذي يكون قارس البرودة في مثل هذا الوقت من العام، لافتاً إلى أنه يشعر بالفخر الكبير لمشاركته في كأس العالم للأندية، والتي ستكون المنافسة فيها على أشدها بين كافة الفرق المشاركة بلا استثناء، مشدداً على أن الجميع تأهب لهذا الاستحقاق بنسبة 100٪.

ويرى سيلفا أن الفوز على فريق الهلال في نهائي دوري أبطال آسيا صفحة وطويت، إذ وضع الفريق أفراحه باللقب الآسيوي جانباً وينظر حالياً بأمل وتفاؤل إلى الاستحقاق العالمي، الذي تشهده أبوظبي اليوم، وقال: ينصب التركيز حالياً على الظهور بشكل قوي في المباراة الأولى، فأيا كان المنافس يجب أن يقدم الفريق كل ما في جعبته، لافتاً إلى أن طموح الجميع يتمثل في مواجهة ريال مدريد في نصف النهائي، إذ ليس من السهولة أن تخوض مثل هذا الاستحقاق ولا تسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى مواجهة «الملكي»، فاللعب مع الريال حلم يستحق منا العناء والجهد لتحقيقه، مشدداً على أن هذا الأمر لن يستحقه الفريق إذا لم يتجاوز منافسه في المباراة المقبلة وفي بطولة لا تحتمل أية هفوات، ذلك لأن الأخطاء من شأنها أن تمضي بصاحبها إلى الخارج، لافتاً إلى أن كافة اللاعبين يدركون جيداً المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وهم يخوضون هذا الاستحقاق المهم.

وأعرب نجم أوراو عن أمله في أن يضع بصمته الخاصة ببطولة كأس العالم للأندية، وهو الأمر الذي لن يتحقق إلا من خلال تكاتف كافة زملائه بلا استثناء، فالهدف الأسمى هو المصلحة العامة لفريقه بالدرجة الأولى وليس مصلحته الشخصية. ويرى سيلفا أن مواجهة الجزيرة سيحمل الفريق مسؤولية كبيرة، فممثل الإمارات في هذا الاستحقاق يتمتع بقوة لا يستهان، قائلاً: شاهدت له العديد من المباريات في الآونة الأخيرة، والفريق يضم لاعبين أكفاء يتقدمهم بالتأكيد على مبخوت الهداف التاريخي للفريق وهداف كأس آسيا قبل عامين، وقال: أتوقع فوز الجزيرة في المباراة الافتتاحية كونها تقام على أرضه وبين جماهيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا