• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

يطمح لإحياء أمجاد الماضي

جريميو.. 5 أسلحة وتاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يعرف جريميو ما يعنيه أن تنال لقب أفضل ناد في العالم، وهو الذي فاز بكأس الإنتركونتينينتال قبل 34 عاماً، ويملك مدربه جاوتشو الآن فرصة فريدة من نوعها، بإنهاء عامه التاريخي بأفضل طريقة ممكنة، إذا ما حقق لقب كأس العالم للأندية، بعدما فاز قبل أيام بلقب كوبا ليبرتادوريس للمرة الثالثة بتاريخه.

ويستهل بطل أميركا الجنوبية، مشواره بالبطولة من نصف النهائي، عندما يواجه في 12 ديسمبر الفائزَ في مباراة باتشوكا المكسيكي والوداد البيضاوي المغربي، علماً بأن جماهيره التي غزت شوارع بورتو أليجري للاحتفال باللقب القاري، تحلم الآن بمباراة نهائية تاريخية مع ريال مدريد، ورؤية فريقها يعتلي القمة مرة أخرى بعد 4 أيام أخرى من موعد اللقاء الأول.

لكن طريق جريميو لن يكون مفروشاً بالورود، إذ يبدو الفريق المجهول قياساً بشهرة الريال متسلحاً بـ 5 أسلحة، قد لا تكفيه لتحقيق الهدف الكبير،

وأول أسلحته هي المدرب ريناتو جاوتشو، الذي توج بلقب كوبا ليبرتادوريس مع جريميو لاعباً ومدرباً، ليُصبح أول برازيلي يحقق ذلك، ففي عام 1983 سجل الهدفين اللذين منحا فريقه الفوز في موقعة كأس الإنتركونتينينتال أمام هامبورج الألماني (2-1)، والآن يحلم بإنجاز من نوع آخر.

ويعد الموهبة البرازيلية لوان، والذي اختير أفضل لاعب في كوبا ليبرتادوريس وأنهى المسابقة هدافاً للفريق برصيد 8 أهداف، سلاحاً قوياً، لكونه أفضل موهبة برازيلية في البطولات المحلية ببلاده، علماً بأنه فاز بالميدالية الذهبية الأولمبية مع البرازيل في ريو 2016. ويحمل لوان القميص رقم 7 في جريميو، وهو رقم ارتبطت رمزيته بأبرز النجوم والأساطير في تاريخ النادي، على غرار جاوتشو في الثمانينيات وباولو نونيز، الكابتن الشهير الذي قاد الفريق إلى عرش كوبا ليبرتادوريس في 1995. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا