• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

رئيس الوزراء الفلسطيني: الوحدة الوطنية وحدها صمام الأمان لحماية القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

غزة (د ب أ)

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، اليوم الخميس، أن الوحدة الوطنية وحدها صمام الأمان في هذه المرحلة.

واعتبر، في كلمة ألقاها بعد وصوله إلى غزة لتسريع استكمال المصالحة الوطنية، أن "إعادة غزة إلى الشرعية بمثابة حماية للقدس" في إشارة واضحة إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وموافقته على نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وكثفت الفصائل الفلسطينية جهودها اليوم الخميس لاستكمال تسليم حركة (حماس) قطاع غزة للسلطة الفلسطينية.

وسعت الفصائل، بوساطة مصرية، إلى إنهاء انقسام يرجع تاريخه لعام 2007 عندما سيطرت حماس على قطاع غزة بعد حرب مع حركة فتح. وتقرر تمديد مهلة لتسليم غزة إلى السلطة الفلسطينية بحيث تنتهي في العاشر من ديسمبر الجاري بدلا من الأول من الشهر وسط خلافات.

وأثار إعلان الرئيس ترامب بشأن القدس، أمس الأربعاء، غضب الفلسطينيين الذين يريدون المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ووسط قلق من أن يؤدي تبادل الاتهامات إلى تعطيل جهود المصالحة، وصل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ومندوبون آخرون عن حركة فتح إلى غزة، اليوم الخميس، للقاء مسؤولي حماس.

وقال الحمد الله "إن هذه المرحلة التاريخية الفارقة، إنما تتطلب منا جميعا تسريع وتكثيف خطوات إعادة اللحمة والوحدة والوطن".