• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

سفينة تبحر بين الأطلسي والمتوسط منذ عام 1780

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

روشفور (أ ف ب)

تبحر سفينة «ليرميون» وهي نسخة عن السفينة الحربية التي أبحر بها الضابط الفرنسي «لا فاييت» لمساعدة المتمردين الأميركيين ضد الإنجليز في عام 1780، اعتبارا من آخر يناير في رحلة تجوب فيها المحيط الأطلسي والبحر المتوسط.

وتأتي هذه الرحلة بعد ثلاث سنوات على تدشين السفينة في الولايات المتحدة، وهي بتنظيم جمعية «ايرميون» والمنظمة الدولية للفرنكفونية، بحسب ما جاء في بيان صادر أمس الخميس.

وسترسو السفينة في 12 مرفأ في ثلاثة بلدان، هي البرتغال والمغرب وإسبانيا.

وفي الثلاثين من يناير، تبحر «ليرميون» من روشفور في الغرب الفرنسي إلى لاروشيل شمالا، ثم تبقى هناك حتى العشرين من فبراير، ثم تبحر إلى طنجة وتعود إلى سيت في جنوب فرنسا حيث ستكون ضيفة الشرف في مهرجان بحري.

وفي الرابع والعشرين من مارس تتجه إلى برشلونة ثم ترسو هناك إلى الثاني من أبريل، وتنتقل بعد ذلك بين مرسيليا بين 12 و16 أبريل، وبورتيماو في البرتغال في التاسع والعاشر من مايو، وباساخيس في إسبانيا بين الثامن عشر والعشرين من مايو.

يتألف طاقم السفينة من 15 بحارا محترفا و350 متطوعا يتوالون على العمل على متنها في المراحل المختلفة، وهي تحتاج إلى ثمانين بحارا للإبحار، وهؤلاء البحارة المتطوعون ينتمون إلى 34 بلدا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا