• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

عيادة المرأة

مسمار الجلد.. ضريبة الكعب العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يناير 2017

رنا سرحان (بيروت)

مسمار الجلد، من أهم المشاكل التي تواجهها النساء. وتعد الأحذية غير الملائمة المسبب الأول لها، لاسيما ذات الكعب العالي. ومسمار القدم هو عبارة عن نسيج ينمو على باطن القدم أو على جوانبها أو على الأصابع، ويمكن أن يسبب ألماً مبرحاً، خصوصاً في أول النهار وعند المشي. وقد بينت دراسات أن النساء أكثر تعرضاً من الرجال للإصابة بمسمار القدم بأربعة أمثال.

التهاب غير جرثومي

تقول اختصاصية الأمراض الجلدية والطب التجميلي في مستشفى مار يوسف الطبي في بيروت الدكتورة كارمن نجم: «إن مسمار القدم عبارة شائعة تعرف التهاباً غير جرثومي يصيب باطن القدم أو الأصابع ويسبب الألم أحياناً، ولكنه يصيب اليد أيضاً وأصابعها تحديداً، ويجب التمييز بين نوعين منه، أولهما يعرف باللغة الإنجليزية بالـ«Corns‭‬»، و‬يصيب ‬الأصابع ‬من ‬الجهتين ‬العليا ‬والسفلى، ‬أو ‬في‬ما ‬بينها، ‬ويسبب ‬الوجع ‬عند ‬الضغط ‬عليه، ‬ويكون ‬عادة ‬ذا ‬جلد ‬قاسٍ ‬وظاهر ‬للعيان، كما أنه صغير ‬الحجم، ‬وثانيهما ‬الـ«Calluses»، وهي ‬الإصابة ‬بالمسمار ‬ويظهر ‬في ‬باطن ‬القدم، ‬كما ‬يصيب ‬خنصرها».

وتوضح نجم أن مسمار القدم يصيب النساء أكثر من الرجال، ليس لأسباب تتعلق بالهورمونات مثلاً، بل لأن هذا المرض يحدث نتيجة الإجهاد المزمن الذي تتعرض له القدم خلال المشي بالكعب العالي أو الوقوف والمشي لفترات طويلة واستخدام الأحذية ذات النعل القاسي، كما يظهر المسمار بسبب زيادة الوزن، والمشي على أرض صلبة حافياً مثل المشي داخل المنزل على السيراميك والرخام والباركيه، مشيرة إلى أن ثقافتنا لا تشجع على ارتداء الأحذية داخل المنزل ما يؤدي إلى زيادة الإجهاد على باطن القدم. وتلفت إلى أنه في حالات قليلة جداً قد يكون هذا المرض ناتجا عن خلل في أملاح الجسم أو أمراض روماتيزمية أو كسور قديمة لم تلتئم بشكل صحيح في عظمة العقب.&rlm‭

أماكن الإصابة

توضح كارمن أن مسمار القدم هو جزء خشن من الجلد يتكوّن نتيجة احتكاك &rlmالبشرة، أو الضغط عليها، ويسبّب الألم والانزعاج ويزيد أثناء المشي، مضيفة: «هو كتلة تنشأ ربما لعذر خلقي في عظيمات الأصابع الصغيرة الثلاثة التي تكون الأصبع الواحد، وعادة ما يتكون المسمار على الإبهام أو الخنصر، ما يسبب أوجاعاً خاصة عند زيادة الوزن، أو نظراً إلى عدم توزيع الوزن في الجسم جيداً، كما تتسبب الحساسية الجلدية أثناء المشي على بعض أنواع النعال في زيادة سماكة الجلد وتسبب مسمار القدم»، لافتة إلى أن «مسمار القدم متعارف عليه في الشرق لكن تسميته عربية ومعروف بمسمار الكعب أو القدم، رغم أنه قد يصيب اليد، خاصة عازفي القيثارة والكمان، أو أولئك الذين يتقصدون التقيؤ كنوع من أنواع الحمية نتيجة احتكاك الأصبع بالأسنان».

أساليب العلاج

حول علاج مسمار القدم، تقول إنه عملية ليست معقدة كون المسامير تقرحات خفيفة وغير معدية، ويمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يساعد في القضاء عليها، أو حرقها في مراكز طب تجميلي بوساطة أكسيد البوليستيك، أو يمكن استعمال ضمادات خاصة لمدة أسبوع ما يخفف كمية الجلد الميت، كما أنه يمكن أن تختفي بطريقة تدريجية حين يتوقّف الضغط على القدمين. &rlmوتشير إلى أن الضمادات الخاصة والتي تسمى «&rlm&rlmMoleskin Pads&rlm» تساعد ‬في ‬إزالة ‬الضغط ‬عن ‬المسمار. ‬&rlmكما ‬أنّ ‬هناك ‬سائلاً ‬خاصاً ‬لإزالة ‬المسامير ‬من ‬القدم ‬يحتوي ‬حمض ‬الساليسيليك، ‬لكنه ‬لا ‬&rlmيناسب ‬الجميع.&rlm ‬

وتوضح أن هناك ‬دراسات ‬تطورت ‬ولجأ ‬إليها ‬البعض ‬وهي الحقن بمادة الكولاجين أو بإبر الزيت بين المسمار والجلد، ما يريحها من الضغط ويخفف الألم، ويسهم في اختفائها تدريجياً مع العناية واتباع إرشادات الطبيب، مشيرة إلى أن هذه الطريقة تستخدم في الحالات الخفيفة. وتقول إن الحالات المتقدمة تحتاج إلى تدخل طبيب اختصاصي في جراحة العظم، والذي يجري صوراً شعاعية ‬ليشخص ‬الوضعية ‬الخلقية ‬للأصابع، ‬ومنه ‬تبدأ ‬رحلة ‬العلاج ‬الصحيحة، ‬التي ‬تأخذ ‬وقتها ‬بحسب ‬الحالة ‬ودرجتها، موضحة أنه إن كان ‬سبب ‬مسامير ‬القدم ‬‬ناجماً ‬عن ‬شكل ‬غير ‬طبيعي ‬&rlmللقدم ‬أو ‬المشي ‬غير ‬الصحيح ‬فبالإمكان ‬اللجوء ‬إلى ‬عمليةٍ ‬لتصحيح ‬التشوّهات‬.&rlm

نصائح وقائية

تقدم اختصاصية الأمراض الجلدية والطب التجميلي في مستشفى مار يوسف الطبي في بيروت الدكتورة كارمن نجم نصائح وقائية من الإصابة، وتقول «يجب على المرأة دائما سؤال أصحاب الاختصاص وعدم الإهمال، ‬وعدم ‬قطع ‬مسمار ‬القدم ‬في ‬صالونات ‬ما ‬قد يسبّب ‬نزيفاً، كما ‬يجب ‬على ‬مريضات ‬السكري ‬أو ‬القلب ‬أو ‬مشاكل ‬&rlm‬الدورة ‬الدموية ‬عدم ‬العبث ‬بها ‬واستشارة ‬الطبيب ‬فوراً، ‬وشراء ‬الأحذية ‬بقياسات ‬صحيحة ‬مع ‬مساحة ‬فراغ ‬1,3 ‬سم ‬من ‬إصبع ‬القدم ‬حتى ‬مقدّمة ‬الحذاء، ‬وتجنّب ‬الأحذية ‬الرفيعة ‬جداً ‬من ‬الأمام ‬والكعب ‬العالي».&rlm

أهمية التمييز

تلفت اختصاصية الأمراض الجلدية والطب التجميلي الدكتورة كارمن نجم إلى «وجود ثآليل في القدمين واليدين، وضرورة التمييز بينها وبين المسمار، حيث إن الثآليل تظهر أحياناً بسبب المشي حفاة القدمين، وبالتالي يؤدي ذلك إلى جفاف الجلد، وهنا يقع البعض في التشخيص الخاطئ، وعادة ما يكون هذا النوع غير مؤلم، وليس بمسمار ويمكن معالجته بحقن الكورتيزون العازل بين الجلد والعظم كما يمكن تذويبه بالليزر أو أدوية خاصة للثآليل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا