• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف     

إكسسوارات من وحي مدن الشواطئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

قدمت علامة «توري برتش»، للربيع والصيف المقبلين، تصاميم تأرجحت بين النمط المتكلف الأنيق، والأسلوب المريح البسيط، عبر نماذج متنوعة من الحقائب والصنادل والأكسسوارات، التي تتسم بكلاسيكية معاصرة وترف مبسط يلائم مختلف الأذواق والمناسبات.

واستوحت برتش تصاميمها من مدن الشواطئ ذات الأجواء الحارة في الساحل الغربي لأميركا، مستقية منها زخارف والرسوم الغرافيكية، التي تقابلها طباعة هندسية، بالإضافة إلى ثيمة الحبال والجدائل المتعرجة، مع عناصر من اللؤلؤ والأصداف، غزلت بحياكة فنية، راسمة طرازاً بوهيمياً يذكر بالسبعينيات.

وينعكس مزاج الاسترخاء والراحة على الأجواء، لتبتكر من خلالها علامة «Tory Burch»، أنماطاً متعددة من الأفكار والتصاميم، مضفية إلى باقة أكسسواراتها صبغة مرحة، تصوغها على شكل أحذية مسطحة ومزينة باللؤلؤ والصدف، بالإضافة إلى الرياضية (السنيكرز) المزينة بالكشاكش، كما أظهرت حقائب يدوية مزينة بمقابض خشبية، في حين استلهمت تشكيلتها من المجوهرات مفردات جمالية من عمق البحار.

وفضلت «توري برتش» في تشكيلتها الأخيرة التركيز على ظلال الوردي والأخضر الأوركيد، مبتدعة بينهما تناسقاً كلاسيكياً حميماً، مع تدرجات صاخبة من الأزرق البحري والأحمر الجريء، ليمهد هذا الأخير طريق العبور للبرتقالي النابض بالحياة، بالإضافة إلى شطحات صفراء كهرمانية وبيجية عاجية وبيضاء صدفية، شكلت توازناً وانسجاماً منقطع النظير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا