• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

حصد «الأسطوانة الذهبية» وحقق أعلى المبيعات

محمد الهاملي: «صدى الماضي».. تخطى الأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

لم يمر على إصدار ألبوم «جلسة صدى الماضي» للمطرب الإماراتي محمد الهاملي ثلاثة أشهر، إلا أنه تمكن أن يحصد جائزة «الأسطوانة الذهبية» مؤخراً من قبل شركة التوزيع «الإمارات للصوتيات والمرئيات»، في «فيرجن ميجا ستور» بدبي، لتحقيق ألبومه الثاني مبيعات قياسية، حيث اعتبر ذلك نقلة في مسيرته على الساحة الفنية.

موروث شعبي

وأشار الهاملي إلى أن التراث الغنائي الإماراتي ألهمه على تقديم ألحان قريبة إلى الجمهور، لذا تأتي هذه الجائزة لتجعله يواصل طريقته الغنائية، حيث يغني من الكلمات المأثورة في الموروث الشعبي الإماراتي.

ولفت إلى أن أحد أهم أسباب تحقيق الألبوم نجاحاً في فترة قصيرة، هو المحافظة على التراث الفني الأصيل في الإمارات، لاسيما أن هناك قاعدة جماهيرية كبيرة لا تزال تهتم بهذا النوع من الغناء، الذي يستهوي الكثير من الجمهور، من الجيل القديم والحالي.

تعب وجهد

وأورد أنه في ظل وجود ألبومات كثيرة صدرت في الفترة الماضية وأغان شهيرة لمطربين نعتز بهم في الوسط الفني، إلا أن ألبوم «صدى الماضي» حقق شهرة كبيرة ومبيعات عالية فاقت التوقعات، ما يؤكد أن التراث الفني يلقى استحساناً من قبل الجمهور، وقال: أنتجت الألبوم على نفقتي الخاصة، خصوصاً أنني لم أجد حتى الآن الشركة المناسبة التي تقدم لي ما أريده من ناحية التعاقد الفني.

أزمة الكاسيت

وأوضح أنه رغم الأزمات التي تواجه سوق الكاسيت، وتحدث فيه ركوداً، تخوّف الكثير من المطربين من طرح ألبومات جديدة، فإن ألبوم «صدى الماضي» تخطى الأزمة وكسر القاعدة، وحقق نجاحات في سوق الكاسيت قد تدفع بعض المطربين إلى مراجعة أنفسهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا