• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف     

تفقد أجنحة الأنشطة

نهيان بن مبارك: الرياضة معيار مهم في تحضر الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

عبر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة عن سعادته بالإقبال الكبير من الطلبة ومختلف شرائح المجتمع في أنشطة وفعاليات اليوم الرياضي الوطني، مشيراً إلى أن رسالة المبادرة تهم كل أفراد المجتمع، وقد وصلت إلى الجميع، وتم استيعابها بالشكل المطلوب.

وقال معاليه، لدى مشاركته للطلاب في مسيرة بمدينة زايد الرياضية، وتفقد أجنحة الأنشطة المقامة في المدينة: «إن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بالرياضات المختلفة، التراثية والقتالية والألعاب الجماعية والفردية، على حد سواء، وإن قطاع الممارسة لا يقل في أهميته بأي حال من الأحوال عن قطاع البطولة، لأن ثقافة الرياضة لابد أن تصل إلى كل عناصر العائلة المكونة من الأب والأم والابن والبنت»، مشيراً إلى أن الرياضة تؤثر كثيراً على مستوى أداء الأفراد في أعمالهم ودراساتهم، وتجنب ممارسيها أمراض العصر، وتغرس لديهم قيم الشجاعة والانتماء، والعمل بروح الفريق، والصبر والتحمل.

وطالب معاليه بأن تكون ممارسة الرياضة لدى الجميع يومية، وأن تأخذ مساحة من اهتمام كل فرد في المجتمع بشكل يومي، ولو لفترات قصيرة.

وقال: «اليوم الرياضي الوطني تظاهرة شبابية طلابية رياضية اجتماعية، تغرس في كل من شارك فيها من مواطنين ومقيمين حب الرياضة، وتعكس لكل من يتابعها مدى حرص الدولة على توفير الأجواء المثالية لممارسة الأنشطة».

وأضاف: «الرياضة معيار مهم من معايير تحضر الشعوب، ونحن محظوظون بأن قادتنا مهتمون بممارستها على المستوى الشخصي، فصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومعظم شيوخنا رياضيون من الطراز الأول، لأن الرياضة تجلب السعادة التي تعد جزءاً من سياسة الدولة، وهدفاً من ضمن أهدافها الاستراتيجية».

وتابع: «الرياضة تحظى باهتمام كبير في المدارس والجامعات أيضاً لأن العقل السليم في الجسم السليم، وهي تغرس في ممارسيها التركيز والقيادة، وتعزز من التواصل والمحبة، وكل ذلك يصب في منظومة التربية الأخلاقية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان».

وأوضح معاليه «نحن على خطى قادتنا، نهتم بما يوجهون به، ونشارك أبناءنا في كل المناسبات الوطنية، وهذا واجب علينا، لأننا معنيون بصحة وحياة أبنائنا، لأنهم الثروة الحقيقية في الوطن، باعتبارهم رصيد المستقبل، ونحن معنيون أيضاً بتعزيز قيم الأصالة والمعاصرة لديهم، من خلال تعريفهم برياضات الآباء والأجداد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا