• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

السيد يسين

  • أستاذ علم الاجتماع السياسي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية.
  • مستشار مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام.
  • رئيس تحرير "التقرير الإستراتيجي العربي" من عام 1978 إلى عام 1994.
  • عضو المجلس الأعلى للثقافة، وعضو المجلس الأعلى للصحافة.
  • له عدة مؤلفات من أبرزها "الثورة الكونية والوعي التاريخي"، و"الزمن العربي والمستقبل العالمي" و"العولمة والطريق الثالث" وأخر مؤلفاته "الأسطورة الصهيونية والانتفاضة الفلسطينية".
السيد يسين
 09-02-2017 

الزمان التنموي والفكر الاستراتيجي المعاصر

صدر لي في المعرض الدولي للكتاب المنعقد حالياً في القاهرة كتابان الأول عن «الزمان التنموي» والثاني عن «تحولات الفكر الاستراتيجي المعاصر»
 02-02-2017 

أزمة الديمقراطية وانهيار العولمة

ثلاث أزمات مترابطة تعد من بين الأبعاد الرئيسة لعصر الاضطراب العالمي الذي نعيشه هذه الأيام وهي أزمة الديمقراطية وانهيار العولمة وصعود
 26-01-2017 

نهاية الأيديولوجية وبداية الشعبوية!




يمكن القول من دون أدنى مبالغة إن انتخاب «دونالد ترامب» بخطابه السياسي الشعبوي الصارخ رئيساً للولايات المتحدة الأميركية
عدد المشاهده أسم المقال
مقالات أخرى للكاتب
 19-01-2017 

التطرف الأيديولوجي والاضطراب العالمي

لم يكن المؤرخ البريطاني العالمي «إريك هوبزبام» مغالياً حين أطلق على كتابه الشهير «تاريخ وجيز للقرن العشرين» بأنه عصر التطرف الأيديولوجي،
 12-01-2017 

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو عصر تفكك الأيديولوجيات! لقد برزت في
 05-01-2017 

ممارسة النقد الذاتي المعرفي

يمكن القول إنه استقرت تقاليد فكرية معينة في الثقافات المتقدمة من بينها أهمية ممارسة النقد الذاتي المعرفي الذي يقدم عليه المثقفون
 29-12-2016 

صادق العظم.. ناقداً للمجتمع العربي

لم يكن المفكر العربي الكبير «صادق جلال العظم» رائداً للنقد الذاتي العربي فقط -بعد نشر كتابه الشهير «النقد الذاتي بعد الهزيمة»-
 22-12-2016 

جلال العظم.. رائداً للنقد الذاتي العربي

في الحادي عشر من ديسمبر 2016 رحل عن عالمنا في «برلين» الصديق العزيز المفكر العربي الكبير الدكتور «صادق جلال العظم» أستاذ
 15-12-2016 

المسؤولية الأميركية عن الإرهاب المعولم

في ختام إطارنا النظري الذي وضعناه عقب الأحداث الإرهابية التي وقعت في سبتمبر عام 2001 ضد الولايات المتحدة الأميركية تحدثنا عن
 08-12-2016 

الإمبراطورية والإرهاب المعولم

في ختام إطارنا النظري الذي صغناه مباشرةً عقب الأحداث الإرهابية التي ضربت معاقل القوة الأميركية في الحادى عشر من سبتمبر عام
 01-12-2016 

11 سبتمبر وبنية النظام العالمي

ننطلق في سلسلة مقالاتنا الأخيرة من فرضية أساسية مبناها أن الأحداث الإرهابية التي ضربت مواقع القوة الأميركية في 11 سبتمبر 2001،
 24-11-2016 

أزمة المركزية الغربية وجنون الإرهاب

لم تكن هناك أي مبالغة حين أكدنا في مقالنا الماضي «عاصفة سبتمبر وبداية الحروب الثقافية» (12 نوفمبر 2016) أن الأحداث الإرهابية
 17-11-2016 

عاصفة سبتمبر وبداية الحروب الثقافية

في نهاية مقالنا الماضي «الفوضى الطليقة والهيمنة المقننة» (10 نوفمبر 2016) تتبعنا التغيرات العالمية الكبرى التي حدثت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي
 10-11-2016 

الفوضى الطليقة والهيمنة المقننة!

استطاعت موجات العولمة المتدفقة بأبعادها الاتصالية والسياسية والاقتصادية والثقافية أن تحجب عنا حقيقة أساسية مبناها أنها في الواقع كانت تعبيراً بليغاً
 03-11-2016 

الصراع الحضاري والاضطراب العالمي





قررنا في نهاية مقالنا الماضي «بداية عصر الاضطراب العالمي» (منشور في 27 أكتوبر 2016) أن لوحة عصر
صفحة 1 من 47  

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا