أخبار اليمن

هادي: تدخلات إيران تغذي الصراعات الطائفية

هادي أثناء لقاء رئيس لجنة الصداقة اليمنية الفرنسية والوفد المرافق له أمس (سبأ نت)

هادي أثناء لقاء رئيس لجنة الصداقة اليمنية الفرنسية والوفد المرافق له أمس (سبأ نت)

الرياض (الاتحاد، وكالات)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن لا مخرج إلا بتنفيذ تطلعات أبناء الشعب في الأمن والاستقرار والسلام، المرتكز على مرجعياته الوطنية المتمثلة بمخرجات الحوار الوطني واستكمال المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار2216 لبناء وطن اتحادي عادل ومستقر.
ولفت إلى التدخلات الإيرانية غير المنطقية في اليمن والمنطقة لتغذية الصراعات وإشعال الحروب الطائفية خدمة لأهدافها ومخططاتها التوسعية في المنطقة، والتي لن يقبلها اليمن مطلقاً لما خلفته ممارسات الميليشيات من جرائم وانتهاكات بحق الإنسانية والتعايش السلمي وشرخ النسيج المجتمعي، جاء ذلك خلال لقائه أمس رئيس لجنة الصداقة اليمنية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسي ميشيل أميل وعضوي المجلس نتالي قوليه ودومينيك بايي، بحضور السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيتو.
وأشاد الرئيس اليمني بدور أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي عبر لجنة الصداقة اليمنية الفرنسية لما من شأنه دعم اليمن لتجاوز تحدياته وظروفه الراهنة نتيجة الحرب والفقر التي أثقلت كاهل المواطن اليمني البسيط، منوهاً بأهمية الدور الفرنسي في الوقوف على الانتهاكات التي تقوم بها ميليشيا الحوثي بحق المدنيين في مناطق سيطرتها، خاصة بمحافظة تعز.
ودعا هادي أعضاء مجلس الشيوخ إلى القيام بدورهم تجاه تفعيل التعاون مع شركة توتال، ومنها ما يتصل بالتزاماتها تجاه اليمن في ظل الظروف الراهنة، ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في اليمن أن أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي أكدوا الاهتمام بقضايا اليمن، وتبني معاناته التي خلفتها الحرب الانقلابية على واقع ومعيشة المواطن البسيط. في لقاء آخر مع القائمة بأعمال سفارة المملكة المتحدة لدى اليمن فيونا والكر دويل، أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ترحيبه بالمبعوث الأممي البريطاني الجديد لليمن، مضيفاً أن الشرعية ستعمل على التعاون وتسهيل مهامه لتحقيق الأمن والاستقرار المنشود المرتكز على القرارات والمرجعيات الوطنية والإقليمية والدولية والمتمثلة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية، والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار2216.