الاقتصادي

«أبوظبي الأول»: تفاؤل بارتفاع أداء الأسهم خلال 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر بنك أبوظبي الأول، تقريره السنوي «آفاق الاستثمار العالمي في عام 2018»، «ننمو معاً»، والذي يتناول البيئة الاقتصادية والاستثمارية العالمية الحالية، ويشمل تحليلات لخبراء من مختلف قطاعات البنك.
ووفقاً لنتائج التقرير، تشير توقعات بنك أبوظبي الأول إلى ارتفاع في النمو الاقتصادي العالمي إلى 4.0% لعام 2018 تقوده اقتصادات الدول المتقدمة في بداياته، في الوقت الذي يقود فيه الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة لتعود إلى مستوياتها الطبيعية، مع توقعات بوصول مستوى الاحتياطي الفيدرالي إلى 3% في أوائل عام 2020 (بتضخم يقارب 1%). ويجب ألا تؤثر هذه النسبة على أداء الأسهم، التي تعتبر فئة الأصول المفضلة لدى البنك خلال عام 2018.
ويتوقع الفريق القائم على التقرير ارتفاعاً في مستوى تقلبات أسعار الأسهم، في حين يتوقع أن يرتفع أداء أسهم الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا خلال العام.
ويتوقع فريق استراتيجيات الاستثمار في بنك أبوظبي الأول تقديرات إيجابية للأرباح عموماً خلال العام 2018، ما يساعد في خفض تقييم الأسهم.
ويوصي الفريق بتركيز الاستثمارات في أسهم منطقة آسيا والمحيط الهادي (عدا اليابان)، حيث من المتوقع أن تسجل أفضل أداء للأسهم. بينما يوصي الفريق بخفض تركيز الاستثمار في السندات الحكومية للأسواق الناشئة، مع توقع أن يضع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) ثلاثة ارتفاعات في أسعار الفائدة في عام 2018، وارتفاعين على الأقل في عام 2019.
أما بالنسبة لأسعار الصرف الأجنبية، فيتوقع بنك أبوظبي الأول ارتفاعاً في أسعار الفائدة الأميريكية لتحقق بعض الثبات في أسعار صرف الدولار مقابل العملات الأخرى الرئيسة.
أما من ناحية أسعار النفط الخام، فنتوقع أن يكون الحد الأعلى لسعر برميل النفط الخام (برنت) نحو 70 دولار للبرميل في عام 2018، وبحد أدنى لا يتجاوز سعر 50 دولاراً. قال الآن ماركوس، رئيس إدارة استراتيجيات الاستثمار والمنتجات والخدمات – لدى الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات: «إن ما وصلت إليه مؤشرات الأسهم من أداء غير مسبوق على الإطلاق بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، هو ما نحن مستعدون له على الدوام وهو أساس«المخاطرة»، مدفوعاً بالنمو العالمي.