الرياضي

تشيلسي يعود إلى «المربع» بثلاثية في بروميتش

 موزيس يحتفل بهدفه في بروميتش (إي بي أيه)

موزيس يحتفل بهدفه في بروميتش (إي بي أيه)

لندن (رويترز)

أحرز أيدن هازارد هدفين، وصنع آخر لفيكتور موزيس، ليقود تشيلسي للفوز 3-صفر على وست بروميتش ألبيون المتعثر في الدوري الإنجليزي، ويخفف الضغط على أنطونيو كونتي بعد هزيمتين متتاليتين لحامل اللقب. وشق المتألق هازارد طريقه باتجاه المرمى قبل أن يتبادل الكرة مع الوافد الجديد أوليفييه جيرو، الذي تفوق على المدافعين ليمرر إلى اللاعب البلجيكي الدولي، الذي وضع الكرة في شباك الحارس بن فوستر.
وأضاف موزيس الهدف الثاني لتشيلسي بعد أن انطلق في الجناح ومرر إلى سيسك فابريجاس، الذي لمس الكرة لتصل مرة أخرى إلى اللاعب النيجيري.
وأكد هدف هازارد الثاني حصول تشيلسي على النقاط الثلاث ليعود إلى المربع الذهبي، بعدما تلقى تمريرة من البديل ألفارو موراتا وتجاوز المدافع جوني إيفانز ليضع الكرة في الشباك.
ويملك تشيلسي 53 نقطة من 27 مباراة، ويتقدم بنقطة واحدة على منافسه اللندني توتنهام هوتسبير، ويتأخر بنقطة وراء ليفربول صاحب المركز الثالث في سباق التأهل لدوري أبطال أوروبا.
وركض كونتي، الذي خسر فريقه آخر مباراتين له في الدوري على ملعبه أمام بورنموث وخارجه ضد واتفورد، حول الملعب بعد صفارة النهاية ليصافح لاعبيه. ولدى المدرب الإيطالي، الذي فاز باللقب في موسمه الأول مع الفريق اللندني، علاقة متوترة مع إدارة النادي منذ الصيف الماضي، بعد خلافات حول شراء اللاعبين وتكهنت وسائل إعلام بريطانية بأنه قد يرحل بنهاية الموسم.
لكن لاعبيه، الذين قدموا أداءً باهتاً أمام واتفورد، بدوا في حالة نشاط بعد أسبوع من الراحة، ولعب جيرو مهاجم منتخب فرنسا، الذي انضم الشهر الماضي من أرسنال، في الأمام بمفرده وتعاون جيداً مع هازارد وفابريجاس.
وغادر الملعب وسط تصفيق من الجماهير ورأسه محاط بضمادة بعد تلقيه ضربة في الشوط الأول.
وأبلغ هازارد شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية: إنه مهاجم صريح. ربما من بين الأفضل في إنجلترا. لذا نستطيع تمرير الكرة ونركض من حوله. يمكن الاعتماد عليه. لدينا وفرة الآن في وجوده هو وألفارو، ويمكنني أيضاً اللعب كمهاجم.
وكانت الليلة كارثية لوست بروميتش فريق المدرب آلان باردو، الذي فاز مرة واحدة في آخر 25 مباراة في الدوري، ورغم بداية مليئة بالنشاط، لم يسدد وست بروميتش سوى كرة واحدة على المرمى.
وازدادت خيبة الأمل بعد فقدان المهاجم دانييل ستوريدج عقب مرور 3 دقائق فقط من المباراة. وغادر المهاجم، المعار من ليفربول، الملعب مصاباً وشارك جاي رودريجيز بدلاً عنه.
كما فشل الفريق الزائر في الاستفادة من الفرص التي أتيحت لإيفانز وسالومون روندون ورودريجيز.
ولا يزال تشيلسي ينافس في ثلاث بطولات، ويواجه هال سيتي في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الجمعة، قبل أن يلعب ضد برشلونة في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا يوم 20 فبراير.