الرياضي

مشاهير لا نعرفهم!

محمد حامد (دبي)

في ظل قاعدة راسخة تقول إن الخطأ الشائع هو عين الصواب، أصبح في حكم المستحيل أن ينطق الملايين من عشاق الساحرة حول العالم أسماء مشاهير النجوم بطريقة صحيحة، فقد اعتدنا على جعل إيجوايين نجم اليوفي والأرجنتين هيجوايين، كما أن النجم البلجيكي المتألق في صفوف مان سيتي كيفين دي بروينه لا نعرفه إلا باسمه الأكثر تداولاً دي بروين، والمفاجأة أن خاميس رودريجيز ليس في الحقيقة سوى هاميس رودريجيث كما ينطقون اسمه في كولومبيا.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» عبر موقعه الرسمي قرر أن يعطي للملايين درساً مجانياً في نطق أسماء النجوم بطريقة صحيحة، وهو ليس درساً في اللغة، بل هي محاولة لن تلقى سوى تعبيرات الدهشة لدقائق عدة، مع العودة من جديد لقاعدة تؤكد أن الخطأ الشهير يقهر محاولات التعديل، إلا أن الأمر يسحق عناء المحاولة دون التفكير في النتائج، تقديراً لأسماء تتمتع بشهرة كبيرة، واحتراماً للغات تتشكل منها هوية وثقافة هؤلاء النجوم، وعلى رأس تلك اللغات الألمانية والإسبانية والفرنسية فضلاً عن لغات أوروبا الشرقية.

نجم البايرن ومنتخب ألمانيا كيميتش لن يلتفت إلى من يناديه بهذا الاسم، فمنطوق اسمه الصحيح هو كيميخ، ولا يوجد لاعب في صفوف البارسا يدعى لوكاس دين، بل إن اسمه وفقاً للفرنسية لوكا دينييه، وباكو ألكاسير ما هو إلا ألكاثير، ومن بين أكثر الأسماء التي أثارت جدلاً نجولو كانتي نجوم تشيلسي، فقد أوضح التقرير أنه كونتي وليس كانتي.

كارفاهال هو كارفاخال الذي نشاهده في غزواته الهجومية وأدواره الدفاعية مع الريال، وفي منتصف ملعب الفريق الملكي هناك كوفاشيتش وليس كوفاسيتس، وفي اليوفي لا يوجد من يدعى ماندزوكيتش، بل هو مانجوكيتش، ولا يملك ليفربول في صفوفه لاعباً يدعى إيمري كان، بل هو إيمري يان، ومن مفارقات اللغة التركية أن نجم مان سيتي جوندوجان هو جوندوان، إيدن هازارد ما هو إلا آيدن، ودزيكو هو جيكو.