الإمارات

عائشة بنت بطي: ترسيخ مفاهيم السعادة والإيجابية في صميم استراتيجيات حكومة دبي

دبي (وام)

قدمت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية، فصل «المدن السعيدة»، أحد أهم المحاور التي تشكل «مجلس السعادة العالمي» الذي التأم على هامش القمة العالمية للحكومات 2018، بحضور معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، لمناقشة أفضل التجارب العالمية الناجحة في قطاعات حيوية متعددة، من أجل رسم سياسات تمكن المدن والدول من تحقيق السعادة لسكانها.
ويعد فصل «المدن السعيدة» الذي تم تقديمه تحت شعار «مدن سعيدة في عالم ذكي»، أحد المحاور الرئيسة الستة التي يتشكل منها «مجلس السعادة العالمي» الذي يترأسه البروفيسور جيفري ساكس، أستاذ التنمية المستدامة في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأميركية، والذي يتلقى دعماً إدارياً من شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة. تشمل هذه المحاور الصحة وسعادة الأفراد والتعليم وبيئات العمل والمقاييس والمؤشرات والسياسات العامة، فضلاً عن محور المدن السعيدة الذي تتولى الدكتورة عائشة مسؤوليته.
وحول هذا الموضوع، قالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، إن ترسيخ مفاهيم السعادة والإيجابية في المجتمع، يأتي في صميم خطط واستراتيجيات حكومة دبي، الأمر الذي يشكل ترجمة حية لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى بناء مدينة ذكية وأكثر سعادة، تضع رفاهية الإنسان على رأس أولوياتها، عبر فهم احتياجات الناس وتطلعاتهم للوصول إلى السعادة، لتقدم للعالم تجربة فريدة للسعادة، انطلاقاً من إمارة دبي.
وأضافت أن مشاركتهم في «التقرير العالمي لسياسات السعادة»، تهدف إلى طرح تجربة دبي كمدينة معيارية للمدن الذكية على مستوى العالم.