عربي ودولي

السجن مدى الحياة لمنفذ تفجيرات مانهاتن

(أ ف ب)

اصدر القضاء الاميركي حكما لم يكن مفاجئا، على احمد رحيمي الاميركي من اصل افغاني الذي ادين بتفجيرات وقعت في مانهاتن سبتمبر 2016 ولم يبد اي اسف عما فعله بل اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) بدفعه الى التطرف.



وكانت هيئة محلفين شعبية رأت في منتصف اكتوبر ان رحيمي مدان بثماني تهم بينها استخدام سلاح للدمار الشامل وزرع قنبلة في مكان عام.



وقال القاضي ريتشارد بيرمان بعد جلسة استمرت اكثر من ثلاث ساعات في محكمة مانهاتن الفدرالية "لا مبرر لاي حكم سوى السجن مدى الحياة".



وحكم على رحيمي ايضا بدفع تعويضات بقيمة 562 الف دولار عن الاضرار التي سببها. ولم يكن القاضي يملك هامش مناورة كبيرا. فالقانون ينص على عقوبة السجن ثلاثين عاما ومدى الحياة في اثنتين من اصل ثماني تهم ادين بها رحيمي.

لكن كان لديه حرية في التهم الاخرى، الا انه اختار مع ذلك السجن مدى الحياة مع ان كزافييه دونالدسون محامي رحيمي سعى الى ان تكون مدة السجن لهذه التهم 15 عاما.



وصرح حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو انه "تم احقاق العدل"، معتبرا ان هذا الحكم "يوجه رسالة قوية الى الذين يريدون زرع الخوف والكراهية والعنف".